• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

عبر موقع "فيس بوك"

حملة مغربية لإلغاء مهرجان "موازين"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

مريم عيسى

دعا نشطاء مغربيون عبر موقع "فيس بوك" للتواصل الاجتماعي، إلى الغاء مهرجان "موازين" الفني الذي يقام في العاصمة الرباط، خلال شهر مايو من كل عام، ودشن هؤلاء صفحة باسم "الحملة الوطنية للمطالبة بإلغاء مهرجان موازين".

وقال الداعون إلى الحملة: "أطلقت هذه الحملة الوطنية بهدف أساسي هو الإلغاء النهائي لمهرجان موازين وكل مهرجانات تبذير المال العام، لأن أولويات صرف المال العام في المغرب هي البنية التحتية وتعزيز الخدمات الأساسية، أما الترفيه وإن كان في شكله الايجابي، فهو ليس أولوية فكيف إذا كان هذا الترفيه لا يجر إلا للكوارث والمأسي على الوطن والمواطنين".

وتفاعل عشرات المشاركين مع الدعوة، حيث كتب أبو معاذ "المرجو تنظيم يوم لمظاهرة ضد مهرجان موازين لنوقف هذا المد العلماني".

وكتب ربيع النهضة "اسم مستعار"، "في المغرب الاحتياجات متعددة وفي مجالات كثيرة والميزانية المخصصة لـ(موازين) تكفي تهيئة كبرى المدن بالمراكز الثقافية والترفيهية الهادفة التي تعود بالمنفعة على شباب بلادنا، لكن هناك من يريدنا مغيبين غير مكترثين بمصير الوطن".

وعلق طارق "نعم نحن مسؤولون فهناك ذو المصالح الاقتصادية يريدون أن يرقصوا على دماء السوريين والفلسطينين ويريدون أن يسخروا من فقر وبطالة أهل الوطن من المغاربة، إنه استعراض للقوة من اصحاب القرار ضد ارادة الشعب واستخفاف بتأثير الحكومة بعد الدستور".

ويأتي مهرجان موازين هذا العام مع تصاعد الاتهامات بين وزراء إسلاميين ومدير المهرجان الذي أعلن مؤخراً أن نسبة المساهمات الرسمية في المهرجان لاتتجاوز 6%، وأنه لاصحة لما يشاع عن تسبب موازين في اهدار المال العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا