• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تبنته المؤسسات السياحية في بورصة برلين الدولية

«الترويج الانتقائي» وسيلة لجذب السياحة العالمية للدول «الساخنة» بالمنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

برلين (رويترز) - تعد عملية الترويج للسياحة في اليمن، أو ليبيا، أو العراق، عملية شاقة، لكن منظمي الرحلات السياحية ممن يفدون من أماكن تعتبر من بين أخطر الأماكن في العالم يحاولون توجيه الأنظار إليها من خلال بورصة السياحة الدولية في العاصمة الألمانية برلين، التي تعد أكبر ملتقى للسفر في العالم.

وتتضمن كتيبات الترويج السياحي في البورصة، مشاهد لأسواق تقليدية غريبة ومغرية وأطلال تاريخية، بالإضافة إلى مناظر طبيعية خلابة. لكن الزوار الفضوليين عادة ما يسألون في نهاية المطاف عما يشاهدونه من لقطات عنف وقلاقل في النشرات الإخبارية التلفزيونية.

وقال محمد العطاب نائب مدير التسويق في مجلس الترويج السياحي في اليمن وهو يعترف بهذه الأوضاع، «حسنا لا يمكنك زيارة جميع الأماكن في اليمن». وأسدى النصح قائلاً إن السائحين يصبحون عموماً بمنأى عن الخطر في المدن، لكن الغربيين يجب أن يتجنبوا المواقع المزدحمة. والعطاب، مثله مثل أقرانه من العراق وليبيا، يحاول تسليط الضوء على مواقع الجذب التراثية والطبيعية في بلاده التي مزقتها الصراعات خلال الخمسين سنة الأخيرة من القرن الماضي، والتي تسببت في حذف بلاده من على خريطة السياحة العالمية بالنسبة لمعظم السائحين.

وقال العطاب، مشيراً إلى أبراج شبام التي تعود إلى القرن السادس عشر والمبنية من الطوب اللبن، «لكن يمكنك زيارة مدينة صنعاء وجزيرة سقطرى ومدينة «ناطحات السحاب» الشهيرة شبام، لذا فإن المواقع الأكثر أهمية في اليمن آمنة». وقال أحمد الوشلي مسؤول التسويق السياحي باليمن، إن من بين زوار بلاده عشاق الطبيعة وعلماء يزورون جزيرة سقطرى، التي تضم نباتات وطيوراً نادرة، بالإضافة إلى علماء آثار يهتمون بمواقع مثل مدينة صنعاء العتيقة.

وأضاف أن معظم الزوار يفدون من الصين وتايوان واليابان وكوريا الجنوبية، لأن حكوماتهم لا تضع اليمن ضمن الأماكن المحظور زيارتها.

وقال إن قرابة المليون سائح زاروا اليمن العام الماضي من بينهم عرب من دول المنطقة. وفي جناح اليمن ببورصة برلين، يجلس منظمو الرحلات السياحية تحت صور لجبال وعرة وأشجار غريبة وشاطىء مهجور يوزعون كتيبات ترويجية تعرض إرث بلدهم الحضاري. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا