• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تنفيذي الأولمبياد المدرسي يستعرض استراتيجية «2021»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

استعرض المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي، مقترح استراتيجية تطوير مشروع الأولمبياد المدرسي التي تمتد من الفترة 2015 إلى 2021، وذلك في إطار بحث كل المقترحات والتصورات المتعلقة باستراتيجية العمل للمشروع عموما والنسخة الثالثة على وجه التحديد، وذلك للتعرف على مراحل سيره ابتداء من فترة الإعداد والتأهيل بمراكز التدريب المنتشرة على مستوى الدولة وحتى الوصول إلى الأدوار الختامية من خلال متابعة التطورات والمستجدات أولاً بأول.

جاء ذلك في الاجتماع الثاني الذي عقد في المدينة الجامعية بالشارقة، برئاسة المستشار محمد الكمالي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وبحضور الأعضاء اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي عضو اللجنة العليا للأولمبياد المدرسي، وسعيد حارب ممثل مجلس دبي الرياضي، وأمل الكوس ممثل وزارة التربية والتعليم، وسعيد مصبح الكعبي ممثل مجلس الشارقة، وطلال الهاشمي ممثل مجلس أبوظبي الرياضي، وعمر عبدالرحمن آل علي مدير البرنامج.

وتقدم الحضور بأسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على دعمه للحركة الرياضية والتأكيد على أهمية تفعيل دور الشباب واستثماره بالصورة المثلى، بما يصب في خدمة الوطن في مختلف القطاعات، إلى جانب توجيهات سموه بتوفير كل المتطلبات وتسخير الإمكانيات اللازمة لإقامة النسخة الثالثة للأولمبياد المدرسي التي تحتضنها إمارة الشارقة مايو المقبل.

كما تقدم المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي بالشكر إلى سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي عهد، نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، لحرصه على تعزيز قدرات النشء ومتابعتهم بصفة مستمرة. وتناول المكتب التنفيذي للأولمبياد المدرسي خلال اجتماعه الثاني أبرز السبل والوسائل المستخدمة للارتقاء بالحدث بالصورة التي تليق به، خاصة بعد أن نجح في توصيل المفاهيم ونشر المبادئ السامية لكل الفئات، عن طريق إبراز الوجه الإيجابي للرياضة في تثقيف الأجيال والتعريف بالقيم النبيلة في مختلف المناسبات، بالإضافة إلى دورها الرائد في الوقاية من الأمراض المعاصرة.

وبحث المكتب التنفيذي ترتيبات انطلاق المرحلة النهائية للنسخة الثالثة، سواء من النواحي الفنية أو التنظيمية، حيث تم تشكيل فريق عمل لمتابعة الخطوات التي سيمر بها البرنامج، بما في ذلك استعراض خطط التسويق والترويج للحدث، إيماناً بأهمية نشر الفكر والوعي الرياضي على أوسع نطاق ممكن بين طلاب وطالبات المناطق التعليمية على مستوى الدولة، وهو الأمر الذي سيكون له بالغ الأثر في جذب براعم المستقبل.

واطلع الحضور على تقرير اللجنة الفنية للأولمبياد المدرسي المقدمة من المناطق التعليمية، والتي تضمنت ما تم التوصل إليه خلال الفترة الأخيرة بالنسبة لمراكز التدريب أو البرامج التدريبية.

واختتم المكتب التنفيذي أعماله مؤكدا على أنه تم تخصيص 15 مدرسة ستكون بمثابة المحرك الأساسي لعملية التدريب، وذلك لضمان عدم توقفها عقب نهاية العام الدراسي من أجل مواصلة الجهود والمساعي في صقل مهارات المواهب الكامنة وتوظيفها بالشكل الأمثل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا