• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«داعشي» منشق: رأيت الجنون في عيونهم ولا يهتمون بالإسلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

نيويورك (رويترز)

يحاول ممثلون للادعاء الأميركي كشف النقاب عن القضية الجنائية السرية حتى الآن لمنشق عن «داعش» بعد أن بثت قناة «إن بي سي نيوز» مقابلة مع هذا الطالب الجامعي المعتقل تحدث فيها ضد التنظيم الإرهابي.

ففي المقابلة التي رتبتها السلطات الأميركية بعد علمها أن القناة تعد تقريراً بشأن «مو» الذي كان يدرس في جامعة كولومبيا قبل التحاقه بالتنظيم المتشدد في سوريا، روى الأخير كم شاهد وعايش «الجنون» الذي رآه في عيون عناصر «داعش».

وقال مو خلال المقابلة «داعش لا يوصل الإسلام للعالم. والناس بحاجة لأن يعرفوا ذلك». وأضاف بعد أن أصيب بخيبة أمل مما رآه، «في النهاية ومع ازدياد الأمور خطورة رأيت، رؤوساً مقطوعة توضع على أعمدة مدببة».

وعند سؤاله ماذا فعل عندها أجاب مو «تجاهلتها، إذ كان يمكنني أن أرى الجنون في عيونهم»، في إشارة إلى خوفه من جنون عناصر «داعش» وما يمكن أن يحل به في حال تسجيله أي اعتراض.

وتابع مو «لم أتصور كيف يمكن للبشر أن يكونوا بهذا السوء. لقد خذلت أهلي ووطني والله»، معرباً عن ندمه الشديد لسفره إلى سوريا والالتحاق بـ«داعش»، واعتبر ذلك «أسوأ قرار اتخذه في حياته».

ومو واحد ضمن أكثر من 85 شخصاً يواجهون منذ عام 2014 اتهامات بشأن جرائم لها صلة بـ«داعش» الذي يسيطر على أراض في سوريا والعراق وأعلن مسؤوليته عن هجمات في باريس في نوفمبر 2015 أدت إلى سقوط 130 قتيلاً.

وتمكن مو في نوفمبر 2014، من الهرب عبر الحدود إلى تركيا ووصل إلى أحد مواقع وزارة الخارجية الأميركية.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا