• الثلاثاء 30 ربيع الأول 1439هـ - 19 ديسمبر 2017م

وصول 22 عائلة سورية إلى لبنان من حمص خلال يومين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

طرابلس (لبنان) (أ ف ب) - أكد المتحدث باسم تنسيقية اللاجئين السوريين في لبنان أمس، أن 22 عائلة سورية وصلت إلى لبنان خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية، هرباً من حي بابا عمرو في حمص الذي يتعرض لعملية اقتحام منذ أمس الأول، مشيراً إلى أن النازحين “في حالة نفسية سيئة جداً”. وقال المتحدث أحمد موسى “وصلت إلى لبنان خلال الساعات الـ48 الماضية 22 عائلة قدمت من حي بابا عمرو عبر الحدود الرسمية وعبر معابر غير شرعية شمال لبنان وشرقه”. وأضاف أنهم استقروا في منطقة وادي خالد شمال لبنان لدى أقارب أو عائلات مضيفة، لكنهم “في حالة نفسية سيئة جداً، ويحتاجون إلى كل شيء”.

من جهة ثانية أعلنت مصادر لبنانية الإفراج الليلة قبل الماضية، عن 4 سوريين كانوا اختطفوا على طريق تعنايل شتورا في البقاع الاوسط، شرق لبنان قبل 18 يوماً، وذلك مقابل فدية مالية. وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية اللبنانية أنه جرى فجر الأربعاء إطلاق سراح 3 أشقاء سوريين من عائلة تحمل اسم عبد الرؤوف ورابع من أخرى اسمها حمادة، وذلك بعد 18 يوماً من الاختطاف مقابل دفع فدية مالية. وأضافت الوكالة أنه تم إطلاق سراح المخطوفين السوريين، فجراً وقد تركوا في منطقة البقاع الأوسط، ونقلوا إلى فرع مخابرات البقاع للاستماع إلى إفاداتهم. وكان السوريون الأربعة اختطفوا في 11 فبراير المنصرم بعد دخولهم نقطة المصنع الحدودية مع سوريا في وادي البقاع شرق لبنان.

من جهة أخرى، رأى مفتي جبل لبنان محمد علي الجوزو أنه لابد من تسليح المعارضة لتدافع عن نفسها، في ظل عجز دول العالم عن التدخل لوقف أعمال القتل التي تحصل، لأنه لا يجوز أن يكون لدى الحكم الدبابات والطائرات يستعملها ضد الشعب الأعزل.