• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«غرفة أبوظبي» تدعو الشركات الأميركية إلى تعزيز استثماراتها الصناعية بالإمارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أكد خلفان سعيد الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أهمية تعزيز أواصر التعاون الاقتصادي والاستثماري بين الشركات والمؤسسات العاملة في إمارة أبوظبي والشركات الأميركية.

وقال خلال اللقاء الموسع الذي عقد بفندق سانت ريجيس أبوظبي، وبحضور معالي بني برتس كار وزيرة التجارة الأميركية وأكثر من 400 شخص من ممثلي قطاعات الأعمال في إمارة أبوظبي والولايات المتحدة الأميركية، إن إمارة أبوظبي تشهد نهضة اقتصادية غير مسبوقة ويحقق اقتصادها نمواً عالياً مما ساهم في جعل إمارة أبوظبي مركزاً تجارياً هاماً في المنطقة يوفر حوافز متعددة للشركات ولرجال الأعمال الأجانب الذين حرصوا على اتخاذ مدينة أبوظبي مركزاً لانطلاق وإدارة أعمالهم في المنطقة.

وأعرب الكعبي عن أمله في أن يسهم هذا الاجتماع الموسع في دفع مسيرة التعاون الاقتصادي والاستثماري بين البلدين الصديقين إلى آفاق أرحب ويوفر فرصاً جديدة لرجال الأعمال والشركات في البلدين لتأسيس مشاريعهم الاستثمارية المشتركة داعياً رجال الأعمال والمستثمرين الأمريكيين إلى تعزيز وتكثيف استثماراتهم الصناعية في إمارة أبوظبي وخاصة في القطاعات والمجالات التي تركز عليها رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وأشار الكعبي إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر من أكبر شركاء الولايات المتحدة التجاريين في المنطقة وكذلك أكبر الأسواق للمنتجات الأميركية، مشيراً إلى أن هناك أكثر من 215 شركة أميركية تعمل في إمارة أبوظبي في العديد من القطاعات والمجالات التي تسهم في دعم ودفع مسيرة التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة في إمارة أبوظبي.

حضر الاجتماع المهندسة فاطمة عبيد الجابر رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أبوظبي، وعمير الظاهري وناصر المعمري أعضاء مجلس إدارة الغرفة ومحمد هلال المهيري مدير عام الغرفة وهلال محمد الهاملي نائب مدير عام الغرفة وممثلون عن 200 شركة إماراتية تشارك في هذا الاجتماع الموسع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا