• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مواطن وعربي أمام القضاء في قضية مخدرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

أرجات محكمة جنايات الظفرة، برئاسة المستشار أسامة عثمان، الحكم على اثنين، أحدهما مواطن متهم بتعاطي مواد مخدرة، والآخر عربي متهم بالاتجار في المواد المخدرة.

وكان المتهم الأول أصيب بنوبة صرع داخل مقر عمله، وهو ما دفع زملاءه إلى استدعاء الشرطة التي أحالته للمستشفى وطلبت اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحديد مدى تعاطيه مواد مخدرة من عدمه، وجاءت نتيجة العينة إيجابية، وبناء عليه تم إلقاء القبض عليه، واعترف بأنه جلب المخدرات من المتهم الثاني، وهو عربي الجنسية.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهم الأول تهمة تعاطي مواد مخدرة والثاني تهمة الاتجار في المواد المخدرة، وتم تقديمهما للمحاكمة، وخلال الجلسات، عدل المتهم الأول من أقواله، مؤكداً أنه اشترى المخدرات عن طريق أحد المواقع الإلكترونية في باريس، وأنه أخطا في أقواله أمام الشرطة والنيابة، واتهم المهتم الثاني، وطلب تحويله مصحة علاجية، كونها السابقة الأولى له طبقاً للمادة 42 من قانون العقوبات.

وأكد دفاع المتهم أن المتهم الأول تناول حبه مهدئة بعد إصابته بصداع شديد، والمادة التي تناولها غير مدرجة في جدول المخدرات، وهو ما أكده تقرير المختبر الجنائي، لكن التقرير تزيل بعبارة أن من ضمن مشتقات المادة مادة مدرجة في جدول المخدرات، وهذا ليس مبرراً كافياً لذلك. ودفع محامي المتهم الثاني ببراءة موكله لعدم وجود أي دليل مادي أو معنوي في أوراق القضية، موضحاً أنه لم يلتق بالمتهم الأول إلا مرة واحدة قبل 4 شهور، وذلك عن طريق صديق ثالث، ولم يلتق به ثانية، ولم يعرف لماذا اتهمه في تحقيقات الشرطة والنيابة، والتي ربما تكون جاءت بناء على الضغط التهديد والتعذيب. وبناء عليه أرجأت المحكمة القضية إلى جلسة 22 مايو الجاري للنطق بالحكم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض