• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الداخلية» تدعو إلى التقيد بالأنظمة والقوانين المرورية

الدراجات النارية تسجل 115 حادثاً في 4 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

جمعة النعيمي (أبوظبي)

دعت وزارة الداخلية سائقي الدراجات النارية إلى التزام قواعد وأنظمة السير والمرور أثناء القيادة، وعدم التجاوز بين المركبات بصورة خطرة، والقيادة بطيش وتهور، ما يعرض حياتهم لخطر الصدم والدهس، مع ضرورة التزام القيادة الآمنة وعدم القيام بسلوكيات سلبية على الطرق الداخلية والخارجية.

وأظهرت إحصاءات صادرة عن الإدارة العامة للتنسيق المروري بوزارة الداخلية، أن حوادث الدراجات النارية التي وقعت في الأشهر الـ 4 الأخيرة من العام الجاري بلغ عددها 115 حادثا على مستوى الدولة، وأن حوادث الصدم والتصادم تأتي في مقدمة الحوادث التي وقعت خلال الفترة نفسها حيث بلغ عددها 85 حادثا، تليها حوادث التدهور وعددها 22 حادثا يلي ذلك حوادث الدهس حيث بلغ عددها 6 حوادث، وحادثين تحت مسمى آخر.

وأشارت الأرقام إلى أن الوفيات الناجمة عن حوادث الدراجات النارية بلغت 13 حالة وفاة خلال الفترة نفسها من العام الجاري، كما بلغ عدد الإصابات الناتجة عن تلك الحوادث 105 إصابات ما بين بليغة ومتوسطة وبسيطة في الفترة نفسها من العام 2016. وقال العميد غيث حسن الزعابي مدير عام الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية، إن هناك قوانين وآليات وقواعد وفنون لعملية قيادة الدراجات النارية على الطرق والشوارع ، وهناك تراخيص وضوابط لاستخدام الدراجات النارية الرباعية، وتحديد الأماكن التي تستخدم فيها .

وأضاف: «أن الوزارة بصدد إجراء تعديلات على اللائحة التنفيذية لقانون السير والمرور في ما يتعلق بالدراجات النارية ذات الثلاث والأربع عجلات، تشتمل على أن يقتصر استخدام الدراجة في المناطق الرملية والصحراوية، وأن يتم أخذ تعهد على مالك الدراجة بعدم استخدامها على الطرق العامة، وكذلك أن يكتب في ملكية الدراجة بأنه يمنع سيرها على الطرق العامة في الدولة، وتستخدم فقط في المناطق الرملية والصحراوية، إضافة إلى أن تقوم إدارات المرور والدوريات بالتنسيق مع السلطات المحلية لتحديد أماكن استخدام هذه الدراجات كل في منطقة اختصاصه».

وأوضح أن بموجب أحكام قانون السير والمرور الاتحادي رقم 21 لسنة 1995 فإن رخصة قيادة الدراجة النارية تمنح لمن لا يقل عمره عن 17 عاماً، مبيناً أن هناك آثاراً سلبية للقيادة دون رخصة سوق بحيث يكون السائقون معرضون للحوادث والإصابات بسبب عدم تمكنهم من السيطرة على الدراجة ويعرضون أنفسهم لحوادث تنتج عنها جروح أو كسور أو إعاقة وقد ينتهي بهم المطاف إلى إعاقة دائمة أو الوفاة حيث إن المخاطر المترتبة عن قيادة الدراجة النارية بطيش وتهور لا تقل عن مخاطر قيادة المركبة.

ودعا قائدي الدراجات النارية إلى ضرورة الالتزام والتقيد بشروط الأمن والسلامة من خلال وضع خوذة الرأس والملابس الملائمة أثناء قيادة الدراجة النارية على الطريق أو في المناطق الرملية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض