• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

فرق من ثلاث إدارات للدفاع المدني تشارك في إخماده

حريق يلتهم 3 مستودعات للأقمشة في صناعية الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

أحمد مرسي (الشارقة) - شب حريق في ثلاثة مستودعات للمفروشات والأثاث في المنطقة الصناعية الخامسة عشرة في الشارقة، حيث أتت النيران على كل محتوياتها دون وقوع أية إصابات أو خسائر في الأرواح، بحسب العميد عبدالله السويدي مدير عام الإدارة العامة للدفاع المدني بالإمارة.

وأكد العميد السويدي أن الحريق نشب في محتويات المستودعات الثلاثة وأن غرفة العمليات تلقت بلاغاً بالحريق قرابة الساعة السادسة والنصف مساءً وعليه انتقلت فرق الإطفاء من إدارات سمنان ومويلح والميناء في الإدارة العامة للدفاع المدني بالشارقة وتم التعامل مع الحريق ومحاولة السيطرة على النيران ومنع امتدادها للمصانع والمستودعات والمنشآت المجاورة.

وأفاد بأنه نظراً إلى أن الحريق يعتبر من الحرائق المتطورة، فقد تمت الاستعانة بفرق من إدارتي الدفاع المدني من كل من دبي وعجمان، حيث استمرت جهود مكافحة الحريق حتى وقت متأخر من الليلة الماضية، بهدف منع امتداد النيران إلى مستودعات أخرى، ومن ثم بدء عمليات التبريد.

وأشار إلى أن دوريات الأنجاد بشرطة الشارقة قامت بتسيير الحركة المرورية في المنطقة وفرض طوق أمني لمنع وصول الجماهير للموقع، إضافة إلى تسهيل وصول سيارات الإطفاء للموقع.

وقال السويدي، الذي أشرف على عملية الإطفاء والعقيد خالد بن كنون مدير إدارة المراكز والرائد معلا حميد المعلا مدير إدارة العمليات بالإنابة، إن النيران اشتعلت في محتويات المستودعات بصورة سريعة نظراً لطبيعة المواد التي تحتويها ومساعدة الرياح في انتشارها، لافتاً إلى أن أسباب الحريق لم تعرف بعد، وأنه وبمجرد الانتهاء بصورة كاملة من عملية التبريد والتأكد من عدم اندلاع النيران مرة أخرى في المكان، سيتم تسليم الموقع للمختبر الجنائي بشرطة الشارقة لمباشرة أعمالهم في التحقيق في أسبابه ونقطة انطلاقه وحجم الخسائر الناجمة عنه.

يذكر أن الإمارة شهدت حريقاً منذ أيام في مستودع للأثاث والمفروشات بالمنطــقة الصناعية الرابعة التهم جميع محتويات المستودع، دون أن يسفر عن خسـائر أو إصابات في الأرواح، كما شهــدت قبلــها حريــقاً في بناية سكنية وتسبب في أضرار لحقت بواجهة 25 طابقاً سكنياً.

     
 

عتبارات تامين المخازن

عتبارات تامين المخازن: يوجد ثلاثة اعتبارات واجبة الأتباع عند القيام بعملية تأمين المخازن أهمها: - فصل مواقع التخزين عن مواقع التصنيع . - تفادى وجود آية مصادر للاشتعال بمواقع التخزين . - اتخاذ التدابير الكفيلة للحد من انتشار الحريق عند وقوعه بمواقع التخزين . اشتراطات السلامة أثناء إنشاء المخازن * يجب إقامة كافة منشآت المخازن من مواد غير قابلة للاشتعال، وأن يكون للمخزن أكثر من مخرج واحد. * توفير فتحات الإضاءة والتهوية الطبيع ية المناسبة مع تزويدها بسلك صلب مزدوج ضيق النسيج لمنع إلقاء أي أجسام غريبة داخل المخزن ويجب أن تكون هناك فتحات للتهوية بالأسقف وأيضًا فتحات تهوية سفلية أعلى مستوى الحاجز الأرضي لضمان التجديد الأمثل للهواء، ويجب عند استخدام الإضاءة والتهوية الصناعية أن تكو ن جميع التجهيزات من الأنواع المأمونة بحيث لا تكون سببًا في إحداث حريق أو انفجار داخل المخازن . * يجب أن تكون جميع التوصيلات والتجهيزات الكهربائية داخل المخازن مركبة وفق الأصول والمواصفات الفنية التي تضمن سلامة المخازن من خطر الحريق ولا يسمح بأجراء أي تعديلات أو إضافات إلا تحت أشراف المسئولين عن الكهرباء . * يجب تزويد كل مخزن بسكينة خارجية لفصل التيار الكهربائي عند انتهاء الدوام أو في حالات الطوارئ . * يجب تجهيز المخازن بأجهزة ومعدات الإطفاء التي تتناسب مع المساحات المخصصة لها ونوعية المواد التي سيتم تخ زينها بالمخازن ، ويراعى تجهيز مخازن المواد الكيماوية بنظام للإطفاء التلقائي نظرًا لان لها درجة خطورة عالية. * يجب تجهيز المخازن بوسيلة لإنذار الحريق وتوصيلها بغرفة المراقبة بالدفاع المدني والحريق لضمان أعلام الفرق المتخصصة بالدفاع المدني بمكان الحريق مما يضمن انتقالها بسرعة لإخماد الحريق. * يجب أن تكون الأبواب والفتحات الموجودة بالفواصل من الأنواع المقاومة للنيران ويجب أن تظل مغلقة بصفة دائمة أو أن تكون من الأنواع التي تغلق تلقائيًا عند حدوث حريق حتى لا تكون وسيلة لنفاذ النيران منها. * يجب أن تكون الأسو ار الخارجية المحيطة بالمخازن بالارتفاع المناسب الذي يضمن عدم تسلقها وكذلك بناء غرفة للحارس عند البوابة الرئيسية للمخازن وتجهيزها بمعدات السلامة ولوحة إنذار الحريق الرئيسية ونظام للمراقبة التلفزيونية حتى يتسنى للحارس مراقبة المخازن ضد الحريق أو السرقة . * يجب أن تكون الأرضيات مناسبة لطبيعة المعدات المستخدمة في نقل وتخزين المواد داخل المخازن . * يجب تقسيم المخازن ذات المساحات الكبيرة إلى وحدات صغيرة وذلك بإقامة فواصل من مواد مقاومة للنيران بحيث يصعب نفاذ الحريق منها وبذلك يمكن حصر الحريق داخل الحيز المحدود دون الانتشار إلى باقي المبنى.

حسام مدير سلامة | 2012-03-01

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا