• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

«مجلس الإمارات» يطلق تقرير «التطوع»

التطوع في صفوف الشباب يسجل 494% ارتفاعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أبريل 2017

دبي (الاتحاد)

كشف تقرير «الشباب والتطوع»، الذي أطلقه مجلس الإمارات للشباب، بالتعاون مع مؤسسة الإمارات، عن ارتفاع عدد المتطوعين بنسبة 494% في 9 سنوات، وأن أكثر من 33 ألفاً و120 شاباً شاركوا في فرصة تطوعية واحدة منذ العام 2008 وحتى 2016.

وأطلق المجلس التقرير أمس، ضمن مبادرة «بيانات شبابية»، التي أطلقتها معالي شما بنت سهيل فارس المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيسة المجلس، كجزء من الأجندة الوطنية للشباب التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وبهدف دعم جهود الدولة في عام الخير بتسليط الضوء على جهود الأفراد في خدمة الوطن من خلال التطوع في المجالات كافة.

وتضمن التقرير الذي أطلقه المجلس، بيانات المتطوعين المنتسبين إلى برنامجي تكاتف وساند في الدولة من ناحية عدد المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و30 سنة والجنس والفئات العمرية، كما تضمن ترتيب أكثر ثلاث جامعات في الدولة، يتطوع طلابها في برامج التطوع تكاتف وساند، حيث حلت كليات التقنية العليا في المرتبة الأولى، ثم جامعة الإمارات تليها جامعة زايد.

وأظهر التقرير ضمن مؤشر عدد المتطوعين النشطين من الشباب أن أكثر من 33120 متطوعاً شاركوا في فرصة تطوعية واحدة منذ العام 2008 وحتى 2016، فيما أشار مؤشر الزيادة السنوية للمتطوعين في التقرير إلى ارتفاع عدد المتطوعين بنسبة 494% خلال 9 سنوات، حيث كان عدد المتطوعين 19 متطوعاً في برنامجي تكاتف وساند في العام 2007، وصل عددهم إلى 9405 متطوعين خلال العام 2016.

وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب، رئيسة مجلس الإمارات للشباب، إن مبادرة «بيانات شبابية» التي أطلقت كأحد مبادرات الأجندة الوطنية للشباب، تنبع من أهمية توفير أحدث البيانات والإحصاءات الخاصة بالشباب، لتسهم تلك البيانات في وضع القرارات وتطوير السياسات المستقبلية للقطاعات التي تخص الشباب.

وأكدت المزروعي، أن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، العام 2017 عاماً للخير، رسّخ في نفوس الأفراد أن التطوع كممارسة مجتمعية جزء أساسي من كيان المجتمعات، ومؤثر رئيس في التنمية الاقتصادية، إضافة إلى دوره في التلاحم الاجتماعي والتآخي بين الأفراد، لذلك جاءت هذه البيانات الشبابية لتوضح لنا حجم العمل التطوعي الذي يؤديه الشباب.

من جانبها، قالت ميثاء الحبسي نائب الرئيس التنفيذي في مؤسسة الإمارات «نحن فخورون للغاية بأن عدد المتطوعين الذين تتراوح أعمارهم من 15 إلى 30 سنة في تزايد ملحوظ ومستمر، ففي السنوات العشر السابقة حتى الآن وصل العدد إلى 41.930 شاباً من خلال برنامجي (تكاتف) و(ساند) التابعين لمؤسسة الإمارات، ما يدل على التزامنا الدائم والثابت في تمكين الشباب وحثهم على المشاركة الفاعلة والإيجابية في المجتمع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا