• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

شرطة دبي تعّرف منتسبيها إلى ثقافة القانون

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

دبي (الاتحاد):

نظّمت الإدارة العامة للموارد البشرية في القيادة العامة لشرطة دبي، المحاضرة التوعوية الثانية للعام 2016، ضمن سلسلة المحاضرات «اعرف القانون... احترم القانون»، وذلك بالتعاون مع مكتب ثقافة احترام القانون التابع لمكتب وزارة الداخلية، بهدف توعية منتسبي القيادة العامة لشرطة دبي بثقافة احترام القانون، ومناقشة من يعملون في الحقل القانوني والأمني بأهم أساسيات القوانين العامة والخاصة، ونشر الثقافة القانونية على مستوى الدولة.

ودعا المحاضر الملازم الأول الدكتور جاسم محمد خميس من مكتب ثقافة احترام القانون، الحاضرين من الضباط والأفراد والمدنيّين القادمين من جميع الإدارات والمراكز التابعة للقيادة العامة لشرطة دبي، إلى التثقّف القانوني والرّجوع إلى كتب الاختصاص، تفادياً للوقوع في أخطاء قد تتسبب بإفلات الجاني من جنحته أو جريمته، مؤكّداً على ضرورة التثقف تقنياً في عصر تكثر فيه الجرائم إلكترونية.

وأوضح أن التثقّف قانونياً لا يقتصر على العاملين في حقل الشرطة وحسب، بل يمتد إلى جميع فئات المجتمع من طلبة المدارس ولاعبي الرياضة والمدنيين ومختلف الجهات الحكومية والخاصّة، مشدّداً على أن الجهل في القانون لا يعدّ عذراً لمخالفه.

وأشار إلى أن احترام القانون يكون بتطبيق قواعده بعد الإلمام بأهم أساسيّاته، متحدّثاً عن نوعين من القوانين، العامة بما تشمله من قوانين دستورية وإدارية، والخاصّة بما تتضمّنه من قوانين مدنيّة وتجارية، وقانون الأحوال الشخصية وقانون العمل والعمّال، موضّحاً الفروقات بين أشكال القانون المتمثّلة في الدستور، يليها القانون الموضوع من السّلطة التشريعية، ثم اللّوائح التي تصدرها السّلطة التنفيذيّة، تليها القرارات الإدارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض