• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م

مؤكداً أن أبوظبي تُعد المكان الأمثل لاحتضان القمة الثقافية

نهيان بن مبارك: التفاعل مع الآخر جعل الإماراتـــي مواطناً عالمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 11 أبريل 2017

أبوظبي (وام)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة أن الإمارات نجحت في إحداث نقلة حضارية ثقافية منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أرسى مبدأ التعليم أولاً، فكان ولايزال على قمة أولويات الدولة منذ إنشائها حتى يومنا هذا.

وقال معاليه: «لقد أدرك الشيخ زايد ومعه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات) أن المرأة يجب أن تلعب دوراً معادلاً لدور الرجل في بناء الدولة لتطوير المجتمع وتحقيق النمو المنشود، وذلك من خلال الاستفادة من الطفرات التقنية والعلمية التي تحدث من حولنا في كل مكان في العالم للانتقال بدولتنا إلى صفوف الدول الكبرى».

جاء ذلك في كلمة معاليه الرئيسة لفعاليات اليوم الثاني للقمة الثقافية 2017 التي انطلقت، أمس، في أبوظبي تحت شعار «العقول المبدعة في عالم مترابط.. الثقافة كعامل تغيير في العصر الرقمي»، وتستمر حتى 13 أبريل الجاري في منارة السعديات، بمشاركة 300 شخصية من القيادات الثقافية والإبداعية من أكثر من 80 دولة حول العالم.

حضر الجلسة الرئيسة كل من معالي الدكتور مغير خميس الخييلي رئيس هيئة الصحة، وسعادة سيف سعيد غباش مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، وسعادة الدكتور زكي أنور نسيبة، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي والمستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة، وسعادة منصور المنصوري مدير عام المجلس الوطني للإعلام، والدكتور علي بن تميم مستشار مكتب سمو نائب رئيس المجلس التنفيذي مدير عام شركة أبوظبي للإعلام.

ولفت معالي وزير الثقافة وتنمية المعرفة «إلى أن الإمارات تأسست على التفهم والاستفادة من الآخر واحترام الاختلاف الثقافي بين دول العالم، وأن نسبر غور هذا التباين بين المعتقدات والعرقيات والأديان الموجودة على أرض الدولة، حيث أراد الشيخ زايد، رحمه الله، للإمارات أن تكون قوة يعتد بها، ويشار إليها بالبنان في الاقتصاد العالمي، ولقد قادنا بما قام به من أفعال وإنجازات جليلة إلى ما نحن عليه الآن من تقدم وازدهار». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا