• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

ساعدت على إنهاء التلوث البحري

تحويل 57 ألف طن من مخلفات الزيوت بالفجيرة إلى طاقة كهربائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

السيد حسن (الفجيرة) - اعتمدت بلدية الفجيرة تقنية جديدة تعد الأولى من نوعها عالمياً وتقوم على جمع مخلفات السفن من النفط والزيوت الأخرى والتي كانت تهدد شواطئ الفجيرة والاستفادة منها بتحويلها إلى طاقة كهربائية داخل وحدات ميكانيكية خاصة تشرف عليها الشركة المختصة.

وقال المهندس محمد سيف الأفخم المدير العام لبلدية الفجيرة نجحنا بالتعاون مع إحدى المؤسسات الدولية من تحجيم مشكلة التلوث البحري التي تضرب شواطئ الفجيرة بشكل مستمر من خلال مشروع بيئي عظيم الفائدة يتم من خلاله تحويل مخلفات السفن إلى طاقة فاعلة.

وأكد المهندس الأفخم أن البلدية تسعى دائما في الحفاظ على البيئة ودعم المشاريع التي تساهم في تقليل المخلفات البيئية وتحويلها إلى طاقة بديلة يمكن أن يستفاد منها في المستقبل، مشيداً بالنجاح الذي حققته بلدية الفجيرة في ظل القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعم المشاريع البيئية الكبيرة.

وقال المهندس محمد سيف الأفخم المدير العام لبلدية الفجيرة، إن الشركة في السنوات السابقة قامت بتحويل 57 ألف طن من المخلفات الموجودة في إمارة الفجيرة والاستفادة منها كبدائل للوقود وتعتزم الشركة مستقبلاً في تجميع كافة المخلفات من الإمارة وبتعاون من بلدية الفجيرة وتحويلها لبدائل للوقود.

جاء ذلك خلال حفل تكريم المهندس سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة من قبل الشركة المعنية تقديراً لتميز البلدية في تطبيق وتنظيم أعلى معايير الصحة والسلامة في التقليل من المخلفات البيئية، ودعم وإنجاح مشروع تحويل المخلفات لمصادر الطاقة.

وحضر الحفل عبدالله الحنطوبي نائب مدير بلدية الفجيرة وعدد من رؤساء الأقسام في بلدية الفجيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا