• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«اثنان في واحد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

ترتبط ساعات يوم المضمّر ببرنامج الهجن وساعات نومها وصحوها ومأكلها وتدريبها واستراحتها، فلا يختلف برنامج المضمّر عن هجنه كثيراً، ومن طلب العلا سهر الليالي، حيث يظل المضمّر متنبهاً إلى الهجن طيلة اليوم، وقد يقوم على تدريب أكثر من مطية في اليوم الواحد. ويحرص المضمر غالباً على تكميم مطيته باللثام كي لا تأكل الرمال والأتربة المنتشرة في أرجاء المزرعة أو ميادين التدريب، كما يتم توثيق القدمين لئلا تركض دون مضمّرها، لذا هما عمليتان ضروريتان خلال تدريب الهجن حرصاً على صحتها الجسدية. ويضع المضمر لها خلال السباق شداداً يربط به الراكب الآلي، وكذلك لحافاً ليسبب تعرقها خلال التحمئة في التدريب والسباق، بحيث تدرك أن ارتداءها اللحاف يعني دخولها مرحلة التدريب فتتهيأ جيداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا