• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«براءة» في مواجهة «الكاميرا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

هي أيضاً تتحدث مع نفسها.. هي مثلك لديها أمنيات.. وسواء كان صوتها «رغاء» أو «حنين»، فهناك في الصدر تلك اللغة الواحدة.. تراها ماذا تقول الآن؟.. هل ضجت بأضواء الكاميرا التي أفقدتها تركيزها للسباق وأضافت إليها عبئاً جديداً مع عبء الاستعداد للمنافسة.. هل تفكر في أن تهدي صاحبها «الناموس» أو تهديه لنفسها.. أو ربما تبحث عن وجه اعتادته في هذا العالم.. عن صديق أو صديقة. لا أحد يعلم فيما تفكر، لكن ما نعلمه أنها مثلنا.. أنها وإن لم تكن من البشر، إلا أنها ليست «صخر».

تلك النظرة من هذا الوجه البريء ليست إلى المجهول.. هي إلى «صوب» لكنه غير معلوم.. هي في اتجاه، حتى لو كان الذات، فلكل ذات، حتى الحيوانات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا