• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر.. «داعش» في اليمن.. منْ سينتصر؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مارس 2015

الاتحاد

يقول عبدالله بن بجاد العتيبي: ثمة سباق على التأثير في الأزمة اليمنية بين المشروع العربي، وبين المشروع الإيراني، والمشروع الأصولي الذين يسعيان لنشر الفوضى والحرب الأهلية هناك، والأشمل رؤيةً هو الذي سينتصر

لا ينشط تنظيم «داعش» إلا في بلدان استقرار الفوضى، ولا يؤسس قوةً إرهابيةً مؤثرةً إلى بوجود أحد المشروعين الإقليميين المشروع الإيراني، أو المشروع الإخواني، وهما مشروعان معاديان للمشروع العربي الذي ينشد الاستقرار والتنمية للدول العربية، وهو المشروع الذي تقوده المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والكويت والبحرين والأردن.

في العراق وسوريا نشط تنظيم «داعش» لتغلغل المشروع الإيراني فيهما، وفي مصر وليبيا نشط التنظيم لقوة التنظيم «الإخواني» فيهما، وفي اليمن ومع استقرار الفوضى ووجود المشروع الإيراني ووراثة تنظيم «القاعدة»، فإن «داعش اليمن» على وشك الظهور.

تنظيم «داعش» هو امتداد طبيعي لتنظيم «القاعدة» وتطور طبيعي له، والخلافات بين «داعش» و«جبهة النصرة» التي تمثل تنظيم «القاعدة» هي خلافات سببها قوة التشابه على التضاد.

و«داعش» هي وريث «القاعدة» تنظيمياً لا تنظيرياً، بمعنى أنها تسير على نهج «القاعدة» في بناء تنظيماتٍ فرعيةٍ تابعةٍ لها في عددٍ من البلدان التي تتوافر فيها الشروط المذكورة أعلاه، فلها فروع كـ«داعش» في مصر و«داعش» في ليبيا و«داعش» في بعض الدول الأفريقية، وهو الطريق الذي ابتدأته جماعة «الإخوان المسلمين» بفتح فروعٍ لها في العديد من الدول العربية والإسلامية، ثم في كثيرٍ من الدول الغربية.

عدن أم صنعاء؟
... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا