• الأربعاء غرة ذي الحجة 1438هـ - 23 أغسطس 2017م

إيرادات الصندوق بلغت العام الماضي حوالي 89 مليون درهم

«الزكاة» يوفر بطاقات صراف آلي لمستحقي الفريضة خلال أسابيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

أحمد عبدالعزيز (أبوظبي) - يعمل صندوق الزكاة حالياً على تجهيز بطاقات صراف آلى لجميع مستحقي الفريضة الشرعية “الزكاة”، على أن يتم تسليمها لهم قريباً خلال أسابيع، بغية تيسير أمورهم في الحصول على أموال المساعدات.

وقال عبدالله بن عقيدة المهيري الأمين العام لصندوق الزكاة في حوار خاص مع “الاتحاد”: “إنه تم تطوير جميع أجهزة الصرافات الآلية الخاصة بالصندوق خلال الفترة الماضية؛ لتكون متوافقة مع خدمة الصرف إلى جانب التحصيل.

كما تم توفير البطاقات الإلكترونية الخاصة بتلك الأجهزة، ويجري خلال الأسابيع المقبلة توفيرها للمستحقين؛ لتمكنهم من صرف مستحقاتهم مباشرة من خلال هذه الصرافات الخاصة بالصندوق فقط سواء رغبوا في صرف كامل المبلغ المقرر أو على دفعات تبعاً لاحتياجاتهم، وذلك كمرحلة أولى، وبحث إمكانية تطبيقها على صرافات المصارف والبنوك، بعد متابعة إمكانات التنفيذ مع مسؤولي هذه المصارف والبنوك، وذلك لرفع عناء ومشقة الحضور إلى الصندوق كل شهر للحصـول على المساعـدات الشـهرية المقـررة، ونحن نسعى دائماً إلى توفير سبل الراحة لجميع متعاملينا سواء كانوا مزكين أو مستحقين”.

وأضاف عبدالله بن عقيدة المهيري: “قدمنا خلال عام 2011، مساعدات لأكثر من 7527 حالة وأسرة، شملت جميع الفئات المستحقة، من فقراء ومساكين وأيتام وأسرهم، ومسنين، وأرامل ومطلقات وضعاف الدخل وغارمين، وأسر سجناء، ومرضى ذوي الاحتياجات الخاصة، وطلاب علم وطلاب الجامعيين، والمواطنات المتزوجات من غير المواطنين، والأسر المتعففة التي نجتهد في الوصول إليها لرفع المعاناة التي يعيشونها ولا يشعر بهم أحد، وغيرهم من الحالات التي نسعى إليها لتحقيق الحكمة العظيمة للزكاة، وهي إدخال السرور عليهم ورفع المعاناة عنهم بإغنائهم عن حاجة السؤال”.

وعن مشروعات الصندوق التي تخدم فقراء المسلمين ومستحقي الزكاة، قال المهيري: “إننا نجحنا في الوصول إلى 16 مشروعاً منها لخدمة الفقراء والمساكين والأسر المتعففة (تحسبهم أغنياء من التعفف) - ومشروع المرضى (أجر وعافية) - ومشروع أسر الأيتام (كافل) ومشروع أسر السجناء (تواصل) - ومشروع الغارمين (الخلاص) - ومشروع الباحثين عن عمل (إعانة) - ومشروع المطلقات (تلاحم) - ومشروع الأرامل (رحمة) - ومشروع المؤلفة قلوبهم (أمتي) - ومشروع مواطنة زوجة أجنبي (مودة) - ومشروع طلبة العلم، حيث تم تخصيص بند لطلبة المدارس بعنوان (اقرأ)، وبند لطلبة الجامعات (وقل رب زدني علماً) - ومشروع زكاة الفطر (طهرة) - ومشروع الحج (لبيك) - ومشروع عيدية الأيتام (عيدية) - ومشروع دعم المؤسسات (تعاون)”.

وأضاف عبدالله بن عقيدة المهيري قائلاً: “إننا نعمل على استحداث مشاريع جديدة كلما دعت الحاجة إلى ذلك، وجميعها متوافقه مع المصارف الشرعية التي حددها القرآن الكريم، ونهدف من هذه المشاريع إلى تحقيق الغاية العظمى من الزكاة ألا وهي إغناء الفقراء، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: (تؤخذ من أغنيائهم، وترد على فقرائهم)”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا