• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رصد بقعة نفط قرب مكان تحطمها.. وعمليات البحث تجري في نطاق 40 ميلاً

العثور على أشلاء ومتعلقات لركاب الطائرة المصرية المنكوبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

القاهرة (وكالات)

أكدت وزارة الطيران المدني المصرية أمس الجمعة، أن الجيش المصري عثر على بعض أشلاء ومتعلقات ركاب طائرة مصر للطيران التي تحطمت فوق البحر المتوسط خلال رحلة من باريس إلى القاهرة. وكان الجيش المصري أعلن في وقت سابق أنه عثر أمس الجمعة على أجزاء من حطام طائرة شركة مصر للطيران في مياه البحر المتوسط على بعد 290 كيلومتراً شمالي مدينة الإسكندرية الساحلية، كما عثر على بعض متعلقات الركاب، مؤكداً ما رجحته مصر من قبل عن سقوط الطائرة في البحر.

وقالت وزارة الطيران المدني في بيان «صرح مصدر مسؤول بشركة مصر للطيران بأن القوات المسلحة والبحرية المصرية تمكنت من انتشال المزيد من حطام الطائرة وبعض من متعلقات الركاب والأشلاء والحقائب ومقاعد الطائرة. ولا يزال البحث جاريًا». واختفت الطائرة من على شاشات الرادار في وقت مبكر من صباح أمس الأول الخميس، وعلى متنها 66 شخصاً، بينهم 30 مصرياً، و15 فرنسياً والباقون من 10 جنسيات أخرى.

وقال الجيش المصري في بيان «جار استكمال أعمال البحث والتمشيط وانتشال ما يتم العثور عليه» في إشارة إلى بقية الحطام والمتعلقات وجثث الركاب والصندوق الأسود للطائرة. وذكر رئيس شركة مصر للطيران صفوت مسلم أمس، إن البحث عن حطام الطائرة المنكوبة التي سقطت في البحر المتوسط يجري في نطاق 40 ميلا (64 كيلومتراً) وقد يزيد نطاق البحث إذا لزم الأمر. وفي وقت سابق أمس، قال وزير الدفاع اليوناني بانوس كامينوس، إن السلطات المصرية عثرت على جزء من جثة ومقعد وأمتعة إلى الجنوب مباشرة من المكان الذي فقد فيه الاتصال بالطائرة.

ورغم الإشارة بأصابع الاتهام إلى إرهابيين متشددين أعلنوا مسؤوليتهم عن إسقاط طائرة ركاب روسية فوق شبه جزيرة سيناء المصرية قبل سبعة أشهر، لم تعلن أي جهة مسؤولية لها بعد مرور أكثر من 30 ساعة على تحطم طائرة مصر للطيران، وهي من طراز أيرباص أيه 320 وكانت في الرحلة رقم 804 من باريس إلى مطار القاهرة. وقالت مصادر في مطار القاهرة، إن ثلاثة محققين فرنسيين وخبيراً فنياً من شركة أيرباص وصلوا إلى المطار في وقت مبكر أمس الجمعة، للمساعدة في التحقيقات. وقالت مصادر وزارة الطيران المدني إن اجتماعاً عقد في مقر الوزارة بالقاهرة بين لجنة التحقيق في الحادث التي شكلتها مصر والمحققين الفرنسيين وخبير أيرباص.

وجاء إعلان مصر عن العثور أمس الجمعة، على أجزاء من حطام الطائرة بعد حالة من الارتباك سادت أمس الأول، حول العثور على ما قيل إنها أجزاء من حطام الطائرة. وعثرت السلطات اليونانية أمس، على «مواد طافية» وسترات نجاة قيل إن المرجح أن تكون من الطائرة. لكن نائب رئيس شركة مصر للطيران أحمد عادل قال لقناة (سي.إن.إن) في وقت متأخر أمس الأول، إن الحطام الذي عثر عليه اليونانيون ليس من الطائرة المنكوبة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا