• الخميس 21 ربيع الآخر 1438هـ - 19 يناير 2017م
  02:23     لافروف: أمريكا مدعوة لمحادثات أستانة بشأن سوريا     

عام الخير في أرض الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 12 يناير 2017

الإمارات أرض السخاء والعطاء، ولا ينضب خيرها والدعم الإنساني اللا محدود الذي أرسى دعائمه المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، وتنهج قيادتنا- حفظها الله- نهجه، والإمارات بتوجيهات القائد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عضد لجميع دول العالم في السراء والضراء، سباقة تسوق مزون الخير إلى كل أرض حلت بها سنوات عجاف أو كوارث طبيعية وغيرها، تمد يد العون والمساعدة إلى كل ملهوف، وتدخل الفرح إلى قلب كل محزون والطمأنينة إلى كل مفزوع من غير تمييز بين عرق ودين.

تأسست هيئة الهلال الأحمر، ذراع عمل الخير الإماراتي، في 31 يناير 1983، ومن على أرض إمارات الخير انطلقت الجسور الجوية والقوافل البرية والبحرية تحمل خير الإمارات وعطاء قيادتها غير المحدود لتقديم المعونات والمساعدات إلى البشر كافة في شتى بقاع الأرض، وإقامة المخيمات من الفئة الأولى، موفرة فيها كل ما يحتاج الإنسان إليه من الغذاء والدواء والملبس والتعليم والدعم الاجتماعي والتنموي.

وشهدت أرض الإمارات انطلاق الكثير من الحملات الرامية لجمع المساعدات الإنسانية التي لا حصر لها، والتي أطلقتها هيئة الهلال الأحمر ومؤسسات حكومية وغير حكومية والجمعيات الإنسانية والدور الخيرية المنتشرة على أرضنا، وما بذل من جهود لدعم عمل الخير والعون الإنساني وتقديم كل الخدمات الاجتماعية المتنوعة داخل الدولة وخارجها.

وفي عام 2013، وبفضل من الله وتوجيهات قيادتنا الحكيمة، احتلت الإمارات المرتبة الأولى إقليمياً بين الدول المانحة للمساعدات الإنسانية. وبعد 4 عقود قليلة من الزمن وبضع سنين، بلغت قيمة المساعدات المالية التي قدمتها الدولة خلال 44 عاماً 173 مليار درهم، وفقاً لبيانات وزارة التنمية والتعاون الدولي منذ 1971 وحتى عام 2014، واستفادت منها 178 دولة.

ولترسيخ مبادي القيم النبيلة وإرث زايد الخير «رحمه الله»، أعلن قائد مسيرتنا المباركة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2017 عام الخير في الإمارات، وفي تاريخ 3 يناير الحالي أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، مبادرة بنك الإمارات للطعام، والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات. والأوطان لا ترتفع هامتها إلا بقادتها العظماء.

اللهم احفظ وطننا الإمارات وأدم عليه نعمك التي لا تعد ولا تحصى، واحفظ قيادتنا الرشيدة المباركة.

بو ناصر الزعابي - كلباء

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا