• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن بني ياس قادر على تخطي «الزعيم»

مسفر: تمنيت فوز العين على ذوب آهان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

أبوظبي ( الاتحاد)

أعرب الدكتور عبدالله مسفر، المدير الفني لبني ياس، عن سعادته لوصول السماوي إلى هذه المرحلة من بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والتي سيخوض فيها الفريق مواجهة مهمة أمام العين، الذي وصفه بالفريق الكبير الطامح إلى بلوغ المشهد الختامي.

وأضاف الدكتور مسفر: «الأهداف معروفة للجميع. بالنسبة لنا نحن نطمح إلى التأهل للمباراة الختامية، وإنهاء الموسم بالوجود في نهائي مسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة أو الفوز باللقب، يعد بمثابة إنجاز مهم للفريق، وآمل أن تتكلل مساعينا بالنجاح على هذا الصعيد».

وعن توقعاته للحالة البدنية التي سيخوض بها العين المباراة بعد لقاء ذوب آهان بدوري أبطال آسيا الأربعاء الماضي قال الدكتور مسفر: «لا أعتقد أن هذا الأمر سيكون مؤثراً، سبق لي وأن قدت المنتخبات الوطنية في العديد من الاستحقاقات القارية، حيث كان الفاصل الزمني بين كل مباراة وأخرى يوم واحد فقط، في حين أن العين لم يعان من السفر لكونه خاض مباراته الأخيرة على أرضه، فالأيام الثلاثة التي فصلت بين مباراته الأخيرة بدوري أبطال آسيا ومباراة اليوم تعتبر كافية بالنسبة له للتخلص من آثار الإجهاد، مع التأكيد على أن العين يعتبر من الفرق الكبيرة، حيث يتمتع بإمكانات لا يستهان بها».

وأضاف الدكتور مسفر: «لا أخفيكم تمنيت أن يفوز العين على ذوب آهان، ذلك لأن تفكيره سيكون منصباً على دوري أبطال آسيا، لكنني أرى الآن أن تركيزه سيكون منصباً على مواجهة بني ياس، رافعاً شعار بطولة في متناول اليد خير من أخرى قد لا يتسنى له الفوز بها، عندما يلاقي ذوب آهان في إيران الأسبوع الحالي، لذلك أرى أن العين سيدخل مباراة بني ياس بكل قوة ساعياً إلى التأهل. ».

وواصل الدكتور مسفر قائلاً: «الطريقة التي خاض بها فريق العين مباراة ذوب آهان بدوري أبطال آسيا هدفت إلى إراحة بعض اللاعبين، والذين من المنتظر أن يعول عليهم كثيراً في مباراة اليوم، وهذا الأمر جاء من واقع التشكيلة التي خاضت المباراة أمام الفريق الإيراني، إذ بدا واضحاً أن المدير الفني سعى إلى توزيع الجهد على لاعبيه»، مضيفاً: «ومع ذلك، فقد قدم العين أداء قوياً في الشوط الأول أمام الفريق الإيراني، وأعتقد بأنه لو قدم هذا الأداء نفسه أمامنا فسيكون شوطاً قاسياً علينا».

ورد الدكتور مسفر على تساؤل حول أسباب حالة عدم الرضا عن أداء الفريق أمام الإمارات، على الرغم من أن أن السماوي كان متسيداً اللقاء في الدقائق الـ35 الأولى التي سبقت إصابة بلفوضيل، لافتاً إلى أن عدم رضاه جاء بعدما منح بني ياس فريق الإمارات حرية اللعب، حيث كان بإمكان فريقه زيادة الغلة، إلا أن الاطمئنان ساهم في تراجع الأداء مما منح الإمارات القدرة على العودة إلى المباراة، وهو الأمر الذي لم يكن مقبولاً بالنسبة له، نتيجة رعونة بعض اللاعبين واقتناعهم بإن المباراة حسمت من شوطها الأول، لافتاً إلى أن اللاعبين تنبهوا إلى أهمية العودة إلى مستواهم المعهود، لكن الوقت كان قد مضى من دون أن ينجحوا في ذلك، ليتم حسم النتيجة في النهاية من علامة الجزاء.

وأنهى الدكتور مسفر حديثه بإعرابه عن ثقته بقدرات فريقه قائلاً: «بني ياس يملك القدرة على تخطي عقبة أي فريق، فاللاعبون لم يصلوا إلى هذه المرحلة من عمر البطولة، لولا امتلاكهم المستوى الذي يؤهلهم لتحقيق ذلك، أتوقع أن تكون مباراتنا أمام العين استثنائية بكل ما تحمله الكلمة من معنى».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا