• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

بلفوضيل في التشكيلة الأساسية

طموحات كبيرة لـ «السماوي» للعبور إلى النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

يحشد بني ياس قواه الدفاعية والهجومية، مساء اليوم، بحثاً عن تحقيق خطوة ملموسة في مسيرته بالموسم الحالي، عندما يلتقي نظيره العين على ستاد محمد بن زايد بنادي بالجزيرة في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، وهي المباراة التي تعتبر بمثابة أحد المنعطفات المهمة في مسيرة السماوي، ليس بالموسم الحالي وحده، بل وفي المواسم الثلاثة الماضية، بعدما سبق له التأهل إلى نهائي موسم 2011-2012، والذي خسره أمام الجزيرة بنتيجة 1-3.

ويدخل بني ياس مباراة اليوم متسلحاً بتحضيرات مكثفة خاضها طيلة الأيام الماضية، التي أعقبت تخطيه عقبة الإمارات بالركلات الترجيحية في ربع النهائي، إذ من المنتظر أن يواجه العين في ظل غياب لاعبين اثنين فقط، هما المدافع عبد السلام محمد بسبب الإيقاف، إلى جانب الحارس عادل أبو بكر المصاب، فيما من المتوقع أن يوجد المحترف الجزائري اسحق بلفوضيل في التشكيلة الأساسية، بعدما خضع لعلاج مكثف للتخلص من آثار الكدمة التي تعرض لها في «الأنكل».

وبدا التركيز حاضراً في التدريبات الأخيرة التي خاضها بني ياس من خلال الجرعات الخططية التي قادها المدير الفني الدكتور عبد الله مسفر، والذي حرص كذلك على إخضاع اللاعبين إلى دروس نظرية، تركزت على شرح أفضل أساليب اللعب المنتظر أن يعتمد عليها الفريق أمام العين.

وتشكل مباراة اليوم اختباراً حقيقياً لقدرات لاعبي السماوي كافة، وبالأخص اللاعبين الأجانب الذين يتطلعون إلى تحقيق طموحات النادي في المنافسة على لقب البطولة، وتأكيد جدارتهم في البقاء مع السماوي، علماً بأن عقود الثلاثي لاريفي وبلفوضيل وميليجان تنص على بقائهم مع الفريق للموسم القادم، باستثناء الهولندي رويستون درينثي الذي ينتهي عقده مع نهاية الموسم الحالي، حيث يسعى في المقابل إلى التجديد، وهو المتوقع أن يدفع به الدكتور عبد الله مسفر في وسط الميدان.

وحظيت تدريبات بني ياس الأخيرة بمتابعة حثيثة من قبل رئيس وأعضاء شركة كرة القدم، إلى جانب العديد من عشاق النادي، سعياً إلى شحذ همم اللاعبين، ودفعهم إلى تقديم كل ما في جعبتهم من إمكانات لتحقيق الفوز، في ظل إيمان الجميع بقوة المنافس، نظراً للخبرة الكبيرة التي يملكها فريق العين، والساعي إلى المنافسة على آخر ألقاب الموسم الحالي، بعدما خسر لقب الدوري لمصلحة الأهلي.

ويتوقع أن يكون التركيز كبيراً من قبل لاعبي بني ياس كافة في مباراة اليوم، وبالأخص في الشق الدفاعي، نظراً لتمتع فريق العين بقدرات هجومية لا يستهان بها، إلى جانب الاستفادة من الأخطاء التي شابت أداء اللاعبين في المباراة الماضية أمام الإمارات، والتي حسمها السماوي بالركلات الترجيحية، بعد التعادل في الوقتين الأصلي والإضافي بهدف لمثله.

ويعتبر وجود بني ياس في نصف نهائي النسخة الحالية للمسابقة، الأول له منذ موسم 2011-2012، والذي نجح خلاله في بلوغ المباراة النهائية أمام الجزيرة، وخسرها بنتيجة 1-3، إذ أعقب ذلك خروجه من الدور ربع النهائي في موسمي 2012-2013 و2014-2015، فيما خرج من دور الـ16 بموسم 2013-2014، علماً أن في رصيده لقباً وحيداً على صعيد المسابقة موسم 1991-1992.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا