• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

راسموسن: «الأطلسي» يتحلى بضبط النفس في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

كابول (وكالات) - أصيب سبعة مدنيين أمس عندما استهدفت سيارة مفخخة قافلة إمداد تابعة للقوات الأطلسي فى جنوب أفغانستان فيما قتل أربعة مسلحين اثناء عمليات في اقليمي هلمند وقندهار .

في غضون ذلك، قال مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأفغانية أمس إن على أفغانستان أن تتحرك سريعا لعلاج مشكلة اختراق قوات الأمن قبل أن يقوض ذلك العلاقات مع الأطلسي. وقد اعتبر الأمين العام للحلف الأطلسي أمس أن قوات الحلف المنتشرة في أفغانستان تتحلى بـ”قدر كبير من ضبط النفس”، في حين تتعرض لهجمات ردا على قيام جنود أميركيين بإحراق المصاحف. وأصيب سبعة مدنيين أمس عندما استهدفت سيارة مفخخة قافلة إمداد تابعة للقوات الأطلسي فى جنوب أفغانستان حسبما أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية أمس.

ووقع الانفجار فى لشكرجاه، عاصمة إقليم هلمند. وقالت الوزارة فى بيان “استهدفت سيارة مفخخة سيارات غير عسكرية تابعة لفريق إعادة الاعمار الإقليمي التابع لحلف الأطلسي بإقليم هلمند”.

وأضاف البيان “أصيب سبعة أشخاص، بينهم طفلان ورجل شرطة”. وأكد متحدث باسم قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها الحلف وقوع الحادث. وقال المتحدث “تعرضت قاقلة لوجستية تابعة لقوات حلف الاطلسي لهجوم فى جنوب أفغانستان” مضيفا “لم يصب أي ممن كانوا فى القافلة، ولم تتعرض القافلة لأضرار”. وقالت وزارة الداخلية ان الشرطة الأفغانية قتلت أربعة مسلحين اثناء عمليات في اقليمي هلمند وقندهار في الساعات الأربع والعشرين الماضية.