• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

طوى صفحة ذوب آهان «مؤقتاً»

العين يتطلع لـ «تصحيح الصورة» أمام بني ياس

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

صلاح سليمان (العين)

بعد التعادل الإيجابي الذي حققه العين أمام فريق ذوب آهان أصفهان الإيراني، في مباراة ثمن النهائي من بطولة الأندية الآسيوية، طوى «الزعيم» العيناوي صفحة البطولة القارية بصفة «مؤقتة» ووضعها خلف ظهره، إلى أن يحين موعد لقاء الإياب الذي سيستضيفه استاد «فولاذ شهر» في مدينة أصفهان يوم 25 من مايو الجاري، ليوجه تركيزه حالياً نحو المباراة المصيرية والحاسمة التي تضعه في مواجهة صعبة أمام فريق بني ياس، وتقام في الثامنة إلا ربعاً مساء اليوم، على استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة بالعاصمة أبوظبي. وتأتي هذه المواجهة ضمن مرحلة المربع الذهبي من بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة ،حفظه الله، والتي تحدد نتيجتها هوية الفريق الذي سيتأهل مباشرة لخوض المباراة النهائية من هذه البطولة الغالية على نفوس الجميع.

ولم يجد فريق العين الوقت الكافي للتحضير بشكل مطمئن، بعد انتهاء مباراته أمام ضيفه الإيراني، إذ منح المدرب الكرواتي زلاتكو داليتش لاعبيه الذين شاركوا في تلك المباراة راحة سلبية لمدة 24 ساعة، بعد أن خضعوا صباح أمس الأول لجلسة استشفاء بصالة الجيمانيزيوم، بينما تدرب عدد من اللاعبين الذين لم يشاركوا في اللقاء الآسيوي في الفترة المسائية.

وعاد جميع لاعبي العين وأدوا ليلة أمس تدريبهم الأخير على استاد خليفة بن زايد، والذي جرى بعيداً عن أعين الجميع، وشارك فيه جميع اللاعبين، وجرى تحت إشراف المدرب زلاتكو وجهازه المساعد، وجاء المران خفيفاً، تحاشياً لتعرض اللاعبين لمزيد من الإرهاق. وبعد نهاية التدريب توجهت بعثة الفريق إلى أبوظبي لتدخل في معسكر مغلق، وأمضت ليلتها هناك.

وحرص المدرب زلاتكو في تدريب الأمس على معالجة بعض السلبيات والأخطاء التي صاحبت أداء الفريق مؤخراً، بالإضافة إلى تزويد اللاعبين بجملة من النصائح والتوجيهات الضرورية ومطالبته لهم بضرورة اللعب بدرجة عالية من التركيز والقتال على مدار الشوطين، ومحاولة الاستفادة من كل الفرص التي تلوح لهم أمام مرمى فريق بني ياس. كما وقف المدرب على مدى استيعاب اللاعبين للخطة التي وضعها لمواجهة «السماوي» واختيار التشكيلة الأمثل لتنفيذها.

ويؤدي العين مباراة اليوم بفريق مكتمل الصفوف، وليس من بينه من يشكو الإصابة، ويغيب عنه - فقط- مدافعه الصلد إسماعيل أحمد، لظروف الإيقاف.

ونظراً لأهمية المباراة، فإن من المتوقع أن يدفع المدرب زلاتكو الليلة بنفس التشكيلة التي واجه بها الفريق الإيراني قبل ثلاثة أيام، مع دخول محمد فوزي كظهير أيمن وتحرك زميله محمد أحمد إلى وسط الدفاع، ليلعب بجانب مهند العنزي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا