• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الزعيم» يدافع عن موسمه و«السماوي» يسعى لتكرار الإنجاز

العين وبني ياس يطاردان نهائي أغلى الألقاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

معتصم عبد الله (دبي)

تتجه الأنظار في الثامنة إلا ربعاً من مساء اليوم إلى استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، والذي يحتضن المواجهة المنتظرة بين العين وبني ياس في الدور نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لموسم 2015- 2016.

وتأتي إقامة مواجهة الليلة في موعدها المحدد مسبقاً من لجنة المسابقات باتحاد الكرة، بعد رفض الأخير طلب نادي العين بتأجيل المباراة إلى وقت لاحق بداعي مشاركته الآسيوية، وفرضت برمجة مسابقتي دوري الأبطال وكأس صاحب السمو رئيس الدولة على العين مواجهة ضيفه ذوب آهان الإيراني الأربعاء الماضي في ذهاب دور الستة عشر لدوري أبطال آسيا، على ملعبه باستاد هزاع بن زايد، قبل أن يخوض مباراته أمام «السماوي» الليلة في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ليغادر بعدها إلى إيران لخوض مواجهة إياب دور الستة عشر في أبطال آسيا الأربعاء المقبل ، والعودة مجدداً في حال تأهله لنهائي كأس رئيس الدولة لخوض المواجهة الأخيرة في الموسم المحلي في 29 مايو.

في المقابل خاض بني ياس مباراته التنافسية الأخيرة أمام الإمارات في دور الثمانية لكأس صاحب السمو رئيس الدولة في 13 مايو الحالي، والتي انتهت بتفوقه بركلات الترجيح 4-3، بعد التعادل 1-1 في الأوقات الأصلية، وتعد مباراة الليلة المواجهة الثالثة بين «الزعيم» و«السماوي» في الموسم الحالي، بعد أن تعادل الفريقان 1-1 في الدور الأول لدوري الخليج العربي، وفاز العين في الدور الثاني بنتيجة 4-2.

وتعيد مواجهة العين وبني ياس في نصف نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة إلى الأذهان تاريخ آخر مواجهة جمعت الفريقين في كأس صاحب السمو رئيس الدولة في موسم 2012- 2013، والتي انتهت بفوز العين 2-1 في الدور ربع النهائي، وستكون مباراة الليلة الأولى بين العين وبني ياس في الدور نصف النهائي للبطولة منذ موسم 2003، بعد أن اقتصرت المواجهات الخمس الماضية على مباراتين في الدور الأول، وثلاث مباريات أخرى في الدور ربع النهائي.

ويدخل «الزعيم» مباراة اليوم بهدف تأمين وصوله إلى النهائي رقم 13 في تاريخ البطولة التي توج بألقابها في ست مناسبات سابقة مواسم 1998-1999، 2000-2001، 2004-2005، 2005-2006، 2008-2009، 2013-2014، كثالث الأندية فوزاً بألقاب البطولة بعد فريقي الشارقة والأهلي، في المقابل يتطلع «السماوي» إلى الوصول للنهائي الثالث في تاريخ الفريق خلال البطولة التي توج بها مرة واحدة موسم 1991- 1992 بالفوز على النصر 2-1 في النهائي، وكان بني ياس خسر النهائي الأخير في تاريخه أمام الجزيرة 1-3 موسم 2011- 2012، بعد أن نجح في تخطي الوحدة في نصف النهائي بالفوز 3-1.

وحجز العين مقعده في المربع الذهبي لكأس صاحب السمو رئيس الدولة خلال الموسم الحالي، بتخطي اتحاد كلباء في دور الـ16 بالفوز برباعية نظيفة، ليعود ويكسب المواجهة أمام غريمه الوصل في ربع النهائي بالفوز 4-2، حيث احتاج الزعيم الانتظار إلى الأشواط الإضافية من أجل حسم مواجهته المثيرة مع «الفهود»، والتي انتهت بالتعادل الإيجابي 2-2 في الأوقات الأصلية، قبل أن يضيف العين هدفيه الثالث والرابع في الشوط الإضافي الأول بواسطة لاعب وسطه المتألق عمر عبد الرحمن، بدوره حسم بني ياس مواجهته أمام الشباب في دور الـ16 بالفوز 2-1، ليعود ويكسب الإمارات بركلات الترجيح 4-3، بعد التعادل 1-1 في الأوقات الرسمية والإضافية لمباراة الفريقين في ربع النهائي.

ويخشى الكرواتي زلاتكو، مدرب العين، والذي يفتقد جهود مدافعه إسماعيل أحمد بداعي الإيقاف، تأثير الإرهاق على فريقه في مواجهة اليوم، بعد أن تأثر أداء اللاعبين البدني أمام ذوب آهان في مباراة ذهاب دور الستة عشر في أبطال آسيا، والتي سبقها خوض الفريق مباراته أمام الوصل، والتي امتدت إلى شوطين إضافيين، ويضع الجهاز الفني للعين في اعتباره أيضاً المباراة المصيرية في إياب دور الستة لأبطال آسيا أمام الفريق ذاته، في المقابل يفقد بني ياس، الطامح إلى استغلال ظروف المنافس في مباراة الليلة، جهود لاعبيه عبد السلام محمد، بجانب الحارس المصاب عادل أبو بكر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا