• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تطلقها هيئة السياحة والثقافة بين يناير ومارس

«أمسيات» أبوظبي.. نحو فهم جديد للإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 17 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تستضيف أبوظبي بين شهري يناير ومارس 2016 سلسلة من العروض الشعرية والموسيقية التي تحتفي بالإرث الثقافي والشعر، وذلك في إطار البرنامج الموسيقي السنوي لـ «هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة». وقال بيان صادر عن هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أمس «السبت» إن «سلسلة عروض أمسيات تقام في حديقة المشرف المركزية اعتباراً من يناير ولغاية مارس 2016 بالتوازي مع موسم موسيقى أبوظبي الكلاسيكية وحفلات بيت العود وجميعها تجسد روح وشعار البرنامج الموسيقي الذي تقدمه الهيئة هذا الموسم تحت عنوان: الموسيقى والشعر». وتقام فعاليات «أمسيات»، وفق ما ذكر البيان، تحت الرعاية الكريمة لحرم سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان.

وقالت سمو الشيخة شمسة بنت حمدان بن محمد آل نهيان: «من خلال الاحتفاء بالشعر والموسيقى بوصفهما أحد الأشكال الفنية السامية للتعبير الإنساني عن الخواطر المتنوعة والأفكار الإبداعية المتكاملة في الوقت نفسه، تحاكي أمسيات إرث دولة الإمارات ومؤسسيها، وهو إرث غني يتجاوز العصور التاريخية ويتجذر عميقاً في وجدان الشعوب التي سكنت المنطقة على مدى قرون عديدة».

وتهدف هذه الحفلات الموسيقية المبدعة إلى ترجمة الحوار الشعري الذي يعكس بمضمونه فهماً مشتركاً للموسيقى ويتلاءم مع التعريف العربي لمفهوم العالمية.

وتضم «أمسيات» عروضاً موسيقية وشعرية متنوعة من الإمارات، أذربيجان، لبنان، باكستان، وتركيا يقدمها عدد من ألمع الفنانين والموسيقيين البارزين من بينهم: المنشد الباكستاني فايز علي فايز، والمغني والموسيقي الأذربيجاني عليم قاسيموف، والمغنية اللبنانية عبير نعمة، وعازف الناي التركي قدسي أرغونر.

تقدم «أمسيات» لحظات موسيقية شعرية تثمر عن فهم جديد للإنسانية، وتعيد إحياء مفهوم الانفتاح الذي يعتبر بلا شك واحداً من أسمى القيم في العالم العربي.

تقام أولى عروض «أمسيات» في حديقة المشرف المركزية في أبوظبي في 24 يناير 2016، وللاطلاع على مزيد من المعلومات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني: abudhabievents.ae.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا