• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في نهائي كأس آسيا بطشقند اليوم

منتخبنا للرجبي عيناه على اللقب والذهب أمام تايلاند

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 21 مايو 2016

العوضي النمر(طشقند)

يطمح اليوم منتخبنا الوطني للرجبي إلى التتويج بلقب آسيا والظفر بالميداليات الذهبية، عندما يواجه نظيره التايلاندي في نهائي كأس آسيا ذات المستوى الثاني فئة 15 لاعباً، على الملعب الوطني في العاصمة الأوزبكستانية «طشقند»، حيث تحظى المباراة بأهمية كبيرة إعلامية وجماهيرية، فيما يواجه أوزبكستان صاحب الأرض والاستضافة نظيره جوام في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع، وهي مباراة شرفية بهدف التصنيف.

وتحظي المباراة باهتمام كبير من الاتحاد الآسيوي، وإدارة المنتخبين للعديد من الأسباب، منها الفوز باللقب القاري للمرة الأولى لكلا الفريقين، واعتلاء منصة التتويج، والتأهل إلى المستوى الأول، والمشاركة في التصفيات الأسيوية المؤهلة إلى كأس العالم التي ستقام في اليابان عام 2019، وسيتم نقل المباراة تلفزيونياً لأكثر من 20 دولة آسيوية.

منتخبنا الوطني أصبح حديث البطولة بعد الفوز الكاسح على صاحب الأرض والتفوق عليه بنتيجة 65 /‏‏ 13، وأدى مرأنه أمس في حوض السباحة الأولمبي في مجمع الرياضات بالعاصمة، من أجل استعادة النشاط والحيوية، بعد الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون خلال المباراة الماضية، وقام المدرب النيوزيلاندي أبولو برليني بإلقاء محاضرة بالفيديو عن تقييم الأداء في الجولة الماضية، حيث شرح للاعبين الإيجابيات والسلبيات الخاصة بلقاء أوزبكستان، ثم ألقى محاضرة عن طريقة لعب المنتخب التايلاندي، وكيفية التعامل معه خلال مباراة اليوم.

وكان المنتخب قد أدى مراناً أمس على ملعب المباراة، ركز خلالة المدرب على طريقة اللعب وكيفية الحد من سرعة الفريق التايلاندي، واستوعب اللاعبون الخطة الجديدة، وظهروا بمستوى طيباً، وأبدى المدرب النيوزيلاندي أبولو برليني تفاؤلاً بنتيجة مباراة اليوم، وقال: «ثقتي نابعة من حماس اللاعبين وجديتهم ورغبتهم القوية في تحقيق الفوز، ولدينا أسلحة متعددة نواجه بها منتخب تايلاند اليوم من أجل تحقيق الفوز، وعلينا حسن استغلال كل الأمور التي تحدث خلال المباراة لصالحنا، سعياً لتحقيق الفوز، خاصة أن حافز نيل اللقب كبير».

وقال محمد علي لاعب منتخبنا: «إننا ندرك قوة المنافس الذي حقق الفوز على جوام في المباراة الأولى بنتيجة 25 /‏‏ 16، ونعرف أنه يمتاز بالسرعة والقوة، ولكننا قادرون على الفوز، لأن منتخبنا جاهز للمباراة فنياً ومعنوياً، ولأن الدافع لدينا كبير، حيث الفوز باللقب القاري يعتبر حدثاً كبيراً، ويتحقق للمرة الأولى للإمارات، كما أن دافع المشاركة في تصفيات كأس العالم كبير أيضاً، ولذلك نجد روح التحدي كبيرة بين جميع لاعبي الفريق، ونأمل أن نكون على قدر المسؤولية، وتحقيق أول إنجاز قاري للرجبي».

كما بذل الدكتور فرحان فضلون جهداً كبيراً، خلال الأيام الماضي، من أجل تجهيز اللاعبين، ومعالجة حالات الإصابة بعد المباراة الأولى أمام أوزبكستان، وساهم في استعادة اللاعبين لنشاطهم، وأصبح الجميع جاهزاً للمباراة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا