• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

دبي يكسب تجربة «رديف الشباب» ويستعد لـ «السماوي» في الودية الثانية

جونيور: الفوز معنوي ودرجة استيعاب اللاعبين90%

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 10 مارس 2014

معتصم عبدالله (دبي) - تغلب فريق نادي دبي على ضيفه رديف الشباب 2- 1 في التجربة الودية التي جرت مساء أمس الأول على ملعب دبي بالعوير، ضمن تحضيرات الأسود للجولات المتبقية لدوري الخليج العربي لكرة القدم، وأنهى دبي الشوط الأول متقدماً بهدف إسماعيل أحمد في الدقيقة (43)، ومع بداية الحصة الثانية أدرك الضيوف التعادل في الدقيقة (54)، قبل أن ينجح وليد خالد في إضافة الهدف الثاني من كرة رأسية (74).

ومثلت مباراة أمس الأول التجربة الأولى للأسود تحت قيادة المدرب الجديد السويسري جوزيه جونيور، الذي تولى المهمة مؤخراً خلفاً لمواطنه هومبيرتو باربيز المقال، ومن المنتظر أن يخوض دبي تجربة ودية ثانية أمام مضيفه بني ياس الخميس المقبل، قبل أن يختتم ودياته بمواجهة أخيرة أمام أحد الفرق المحلية أيضاً استعداداً لمعاودة انطلاقة الدوري في 21 مارس الحالي، بإقامة مباريات الجولة 20، حيث يحل «أسود العوير» ضيوفاً على الوصل يوم 22 مارس.

وحققت مباراة أمس الأول الفائدة المطلوبة للجهاز الفني، حيث وقف على أداء مجموعة كبيرة من اللاعبين خلال شوطي المباراة التي غاب عنها الثنائي رامي يسلم والمهاجم المالي مصطفى كوندي، بجانب عصام درويش.

وعبر جونيور عن سعادته بالفوز الأول للفريق تحت قيادته، مبيناً أن تحقيق نتيجة إيجابية أمر مهم للفريق بغض النظر عن أهمية المباراة كونها تجربة ودية إعدادية.

وأشار إلى أن «لغة الفوز» تسهم في استعادة اللاعبين للثقة المطلوبة، وأضاف: «تنتظرنا سبع مباريات في الدوري، ونحتاج تحقيق الفوز في أكبر عدد من هذه المباريات لضمان بقاء الفريق في مصاف أندية دوري المحترفين، وهو ما نسعى إلى تحقيقه من خلال برنامج التحضيرات المكثف خلال الفترة الحالية والاستفادة من توقف المنافسة».

ورأى جونيور أن أداء اللاعبين في الشوط الثاني كان مبعثاً للسعادة التي يشعر بها، حيث حافظ اللاعبون على رباطة جأشهم بعد هدف التعادل المفاجئ للضيوف واستعادوا تركيزهم بصورة سريعة، لينجحوا في إضافة الهدف الثاني من جملة تكتيكية كفل للفريق تحقيق فوز معنوي مهم.

ورفض جونيور وصف التجربة بالضعيفة كونها أمام فريق من دوري الرديف، وقال: «حجم المباراة لا يقاس باسم المنافس بقدر ما يقاس بمستوى الأداء والجهد المبذول من اللاعبين، وأعتقد أن فريق رديف الشباب من الفرق الجيدة التي ضمت مجموعة مميزة من اللاعبين الذين يتوقع لهم مستقبل مميز، لافتاً إلى أن بعض المواجهات أمام فرق الشباب والرديف يكون مردودها أفضل من مباريات الفريق الأول».

وذكر جونيور أن لاعبي دبي نجحوا في استيعاب فلسفته التدريبية بسرعة كبيرة، وتابع: «لا يزال أمامنا الوقت لتحقيق المزيد من الانسجام، وأتوقع أن تصل درجة استيعاب وتطبيق تعليمات الجهاز الفني إلى 90% قبل المباراة المقبلة أمام الوصل».

وحول إلغاء المعسكر الإعدادي المقترح بالدوحة والاكتفاء ببرنامج التدريبات الداخلية والمباريات الودية، أوضح جونيور أن إلغاء المعسكر لا يشكل فارقاً أمام الجهاز الفني في ظل الالتزام الكبير من اللاعبين ببرنامج وموعد التدريبات اليومية، بجانب المساندة التي يجدها الجهاز الفني من الإدارة، والتي سعت إلى توفير المباريات الودية المطلوبة حسب رؤية الجهاز الفني، معرباً عن أمله في أن تسهم كل هذه الجهود في ظهور الأسود بوجه جديد خلال ما تبقى من مباريات الدوري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا