• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

بدء الانتخابات الإيرانية غداً وسط مقاطعة المعارضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

أحمد سعيد (طهران) - تجرى في إيران يوم غد الجمعة انتخابات مجلس الشورى التاسعة وسط مقاطعة المعارضة الإصلاحية والأحزاب المتحالفة معها، وتشظي جبهة الأصوليين. فيما أظهرت استطلاعات الرأي تفوق إحدى الكتل الأصولية المعارضة للحكومة الإيرانية وتيار الرئيس محمود أحمدي نجاد.

واختتمت أمس الحملات الدعائية للانتخابات والتي هيمن عليها تيار الأصوليين، فيما فاجأت حكومة نجاد المحافظين بتيار “التوحيد والعدالة” بقيادة اسفنديار رحيم مشائي مستشار الرئيس الإيراني. ولأول مرة يعتبر مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي الانتخابات بأنها حساسة، داعيا الإيرانيين إلى المشاركة بكثافة “لكي يتم توجيه صفعة لأميركا وحلفائها”.

وقبل يوم من الانتخابات أشار خامنئي أثناء لقائه مع شرائح متعددة من الإيرانيين إلى الحملات التي تتعرض لها الانتخابات البرلمانية. وأضاف أن ما يهم مشاركة الشعب الواسعة، فكلما زادت المشاركة تشكل مجلس أكثر قوة وشجاعة وبدعامة أقوى، كي يتمكن من توصيل صوت الشعب إلى أسماع العالم بقوة.

واظهرت استطلاعات الرأي تقدم لجبهة الأصوليين الموحدة بقيادة مهدوي كني المعارضة لتيار نجاد، فيما جاءت جبهة الثبات في المرتبة الثانية، وجبهة صوت الشعب في المرتبة الثالثة. وتوقع النائب علي مطهري رئيس تكتل صوت الشعب أن تحرز قائمته نتائج جيدة في طهران، مؤكداً أنه سيواصل “نهج المعارضة للحكومة وللأصوليين الذين يتاجرون بالثورة خدمة لمصالحهم الفئوية”.