• الثلاثاء 04 صفر 1439هـ - 24 أكتوبر 2017م
  02:48    أردوغان: العملية العسكرية في إدلب بلغت مراحلها الاخيرة إلى حد كبير        03:02    تأجيل الانتخابات البرلمانية في اقليم كردستان العراق لثمانية اشهر         03:21     انتخاب شويبله رئيسا للبرلمان الألماني    

شرعت في دراسة مشروع قرار جديد لإدانة الاستيطان

«السلطة» تطلب تحقيقاً دولياً في الأراضي المحتلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

علاء المشهراوي، عبدالرحيم حسين، وكالات (عواصم ) - طلبت القيادة الفلسطينية مساء أمس الأول، من أعضاء مجلس الأمن الدولي، تنظيم زيارة تقصي حقائق إلى الأراضي المحتلة في اسرع وقت ممكن للاطلاع على خطر سياسة الاستيطان الإسرائيلية هناك، فيما صرح مساعد أمين عام الأمم المتحدة للشؤون السياسية لين باسكو بأن الوضع في قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة بأنه خطير.

وأعلن مراقب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض أنه وجه رسالة إلى مندوبي الدول الخمسة عشر الأعضاء في مجلس الأمن يطالبها فيها بتنظيم الزيارة، كما ناقش معهم الوضع المتفجر في الأراضي المحتلة بسبب استفزازات إسرائيل التي كثفت حملتها الاستيطانية مؤخراً. وقال “إنه الوقت المناسب لمجلس الأمن الدولي لتنظيم زيارة إلى فلسطين، كي يرى أعضاء المجلس بأم العين الواقع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني”.

ورأى دبلوماسيون في مقر المجلس أن ذلك في إطار الحملة الدبلوماسية الفلسطينية لعزل إسرائيل دولياً بسبب تعنتها في مفاوضات السلام وتوسيعها الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية ورفضها مبدأ “حل الدولتين” ضمن حدود عام 1967.

من جانبه، قال باسكو خلال اجتماع للمجلس مخصص لبحث الوضع في الشرق الأوسط إن الأمم المتحدة قلقة إزاء عمال العنف بين مستوطنين إسرائيليين وأهالي فلسطينيين وإطلاق الصواريخ على إسرائيل من قطاع غزة. كما أعرب عن أسف الأمم المتحدة لخطة توسيع مستوطنات في عمق الأراضي الفلسطينية المحتلة، واصفاً الوضع في قطاع غزة والضفة الغربية هناك، بأنه خطير ولا يطاق في نهاية الأمر.

ورفض المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة رون بروسور الطلب الفلسطيني، زاعماً أنه أنه مناورة لصرف الانتباه عن الأزمة في سوريا.

إلى ذلك، ذكر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف أن المنظمة شرعت في دراسة تقديم مشروع قرار جديد إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، وخاصة في القدس الشرقية. ... المزيد