• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

اعتقال متشدد مطلوب في مطار القاهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

القاهرة (أ ف ب) - أعلن مصدر في أجهزة الأمن المصرية، أن السلطات اعتقلت أمس في مطار القاهرة ناشطا إسلاميا مصريا ملاحقا، لكنه ليس القيادي الكبير في “القاعدة”، سيف العدل، كما تم الإعلان سابقا. وكانت أجهزة الأمن أعلنت في وقت سابق اعتقال سيف العدل المصري الذي خلف لفترة وجيزة أسامة بن لادن في قيادة تنظيم القاعدة في مايو 2001، بعد اغتيال زعيم القاعدة على أيدي كوماندوز أميركي في باكستان.

وكان التلفزيون المصري ووكالة أنباء الشرق الأوسط أكدا هذه المعلومات. لكن صحفيين متواجدين في المطار سمعوا هذا الرجل يتحدث عن التباس ناجم عن تشابه أسماء، حيث كان يعتقد أن الاسم الحقيقي لسيف العدل هو محمد مكاوي، وهو الاسم نفسه الذي يحمله الرجل الموقوف. وأوضح مصدر من الأمن الوطني المصري أن الموقوف الذي وصل من باكستان “ملاحق بسبب علاقاته بالجهاد الإسلامي، وهو ليس سيف العدل”. وسيف العدل نشط في جماعة الجهاد الإسلامي المصرية ويبلغ من العمر 50 عاما تقريبا، ويعتقد أنه كان حتى الآن “رئيس أركان” القاعدة.