• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

في جنباتها دواوين شعرية وروايات وكتب أدبية وتاريخية وعلمية ومعاجم

«ثقافية أبوظبي» تفتتح مكتبة الإمارات والخليج العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

الاتحاد

أعلنت دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عن مباشرة “مكتبة الإمارات والخليج العربي” في منطقة كورنيش أبوظبي، استقبال القراء من مختلف الشرائح العمرية والتخصصات والاهتمامات المعرفية والبحثية، حيث تطمح المكتبة الجديدة إلى توفير كافة الخدمات التي يحتاجها القارئ والباحث بشكل يومي أو للبحوث والدراسات الأكاديمية طويلة المدى في تاريخ المنطقة.

وفي بيان صحفي صادر عن الهيئة أمس، أكد جمعة القبيسي مدير دار الكتب الوطنية أنّ افتتاح مكتبة الإمارات والخليج العربي يأتي ضمن استراتيجية دعم المضمون الفكري لدى القراء عن تراث دولة الإمارات والمنطقة عموماً، وتوثيق كتب ومصادر التاريخ الإماراتي، وتوفير بيئة مناسبة للباحثين وهواة القراءة التاريخية معا.

وتتكون المكتبة من أربعة أدوار يتم افتتاحها بالتدريج، وتضمّ عددا وفيرا من الدواوين الشعرية والروايات والكتب الأدبية والتاريخية والعلمية، بالإضافة إلى المعاجم اللغوية.

تفتح مكتبة الإمارات أبوابها في الوقت الحالي من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الرابعة عصراً، وتقع مقابل كورنيش أبوظبي ضمن مبنى بنك رأس الخيمة.

وتعد مكتبة الإمارات والخليج العربي بعد اكتمال افتتاح كافة أقسامها، من أهم المكتبات في أبوظبي حيث تؤمن للقارئ سرعة الاستفادة من خدماتها وبرامجها، وفي نفس الوقت توفر له الأماكن الهادئة لمتابعة دراساته وإنجاز بحوثه، حيث تمّ تخصيص طابق كامل لكل مجموعة من مجموعات المكتبة، والتي تتناسب كل منها مع الفئات العمرية المختلفة والميول القرائية لكل فئة من فئات المستفيدين.

ويوفر القسم المخصص لكتب الإمارات والخليج المناخ الملائم للبحث والدراسة في تراث وتاريخ المنطقة، ويضم مجموعة منوّعة من مواد السمع والبصرية وشاشات العرض.

وهناك خطة لافتتاح قسم أكاديمي ضمن المكتبة يحتوي على مجموعة متخصصة في كافة فروع المعرفة تشمل نخبة متنوعة من المصادر والمراجع والقواميس، علاوة على مجموعات تغطي موضوعات الفلسفة وعلم النفس والعلوم الاجتماعية واللغات والعلوم البحتة والتطبيقية والفنون والآداب والتاريخ، إضافة إلى الدوريات المحلية والعالمية باللغة العربية والإنجليزية، ومجموعة من مواد الخدمة الذاتية للإعارة وشاشات البحث.

وكانت دار الكتب الوطنية قد افتتحت العام الماضي مكتبة الأطفال في منطقة البطين بالتزامن مع بدء العام الدراسي في سبتمبر 2011، والتي تهتم بفئة الأطفال من سن الخامسة إلى الخامسة عشرة وتهدف إلى تحفيز المواهب الإبداعية لهم. كما تواصل هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة عبر دار الكتب الوطنية تحضيراتها لإطلاق عدد من مكتبات الأحياء والمناطق والمراكز التجارية خلال الفترة القادمة، وذلك بهدف توفير الخدمة المكتبية وتنمية الوعي الثقافي في كافة أنحاء إمارة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا