• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

تسكين 1900 طالب في مدارس داخل جزيرة أبوظبي

مخاطبات لأولياء أمور طلبة «الورود الخاصة» للتعريف بالمدارس البديلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مارس 2015

إبراهيم سليم (أبوظبي)

إبراهيم سليم (أبوظبي) بدأ مجلس أبوظبي للتعليم في إرسال خطابات لأولياء أمور طلاب أكاديمية الورود الخاصة لتعريفهم بالمدارس الجديدة التي سيتم إلحاق أبنائهم بها، وسيتطلب الأمر من أولياء الأمور تسلم تلك الخطابات من المدرسة فور تلقي أولياء الأمور لرسائل نصية من المجلس على هواتفهم النقالة تحدد تاريخ ووقت تسلم الخطابات من المدرسة، كما تتضمن تلك الخطابات كافة المعلومات المتعلقة باسم المدرسة الجديدة، وفترة سماح تمتد لمدة أسبوع من تاريخ تسلم الخطاب لإتاحة الفرصة أمام أولياء الأمور للتوجه إلى المدرسة الجديدة وتسجيل أبنائهم بها، ولن يتحمل المجلس أي مسؤولية من جراء عدم التزام أولياء الأمور بالتوجه إلى المدرسة المعنية خلال الوقت المحدد بالخطاب. كما دعا مجلس أبوظبي للتعليم أولياء الأمور إلى التجاوب مع خطة المجلس الذي وفر من خلالها مقاعد دراسية بديلة داخل وخارج جزيرة أبوظبي لتسكين طلاب المدرسة. وسعى المجلس خلال الأسبوع الماضي لتنفيذ خطته الرامية إلى تسكين 1900 طالب في مدارس داخل جزيرة أبوظبي، بعد أن أجرى دراسة حول الأماكن الخالية بالمدارس، داخل الجزيرة، مؤكداً أن عملية النقل ودراسة الأماكن واستيعاب هذا الكم من الطلاب ليس بالسهولة.وقرر المجلس أنه لتحقيق رغبات أولياء الأمور فقد تقرر فتح منفذ داخل مدرسة الورود لتلقي شكاوى واقتراحات أولياء الأمور، بالإضافة إلى استقبالهم في مركز خدمة العملاء بالمجلس.وأعطى المجلس الأولوية للطلاب والطالبات الأشقاء لجمعهم في مدرسة واحدة، ولكن قد تكون بعض المدارس تنتهي عند الصف العاشر أو مع الصف السادس، وبالتالي الحل الأمثل هو أن يتم استيعاب الطلاب في مدارس أخرى، وقد سعى المجلس إلى مساعدة أولياء الأمور في الحصول على أماكن، حسب رغباتهم. حرية الاختيار ودراسة الرغبات أكد مجلس ابوظبي للتعليم أنه تم تنظيم لقاء موسع مع أولياء الأمور، وتم إجراء استبانة لهم، وأوضح بأن مصلحة الطالب تأتي في أولياته، ولذا فإنه سيتم إجراء دراسة الطلبات كافة التي تقدم إلى المجلس، منوهاً بضرورة مساعدة أولياء الأمور للمجلس في خطته، وأن المجلس بدأ في اتخاذ إجراءات النقل، مع ترك حرية الاختيار لكل ولي أمر في أن يلحق ابنه بالمدرسة التي يريدها في حال رغبته في ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا