• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مليشيا ليبية تحمل ناقلة نفط كورية شمالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

ا ف ب

واصل منشقون ليبيون تحميل ناقلة كورية شمالية بالنفط لليوم الثاني على التوالي الاحد، متجاهلين تحذيرات الحكومة المركزية بشن عمل عسكري ضدهم، بحسب مسؤول في قطاع النفط.

وترسو ناقلة النفط "مورننغ غلوري" منذ الساعات الأولى ليوم السبت في ميناء السدرة الخاضع لسيطرة مجموعة مسلحة كانت تتولى حراسة منشآت نفطية قبل أن تنشق وتعلن تشكيلها لمكتب سياسي وتنفيذي لإقليم برقة الذي يطالب بحكم ذاتي في ليبيا. وبدأ المسلحون السبت بتحميل النفط في الناقلة.

ويسيطر محتجون من قوات حرس المنشآت النفطية منذ يوليو الماضي، على موانئ شرق ليبيا التي يتم تصدير النفط منها، بما فيها السدرة.

وأمر رئيس الوزراء علي زيدان المسلحين السبت بالتوقف، وإلا فإنه سيتم قصف الناقلة، وقال في مؤتمر صحافي ان "النائب العام اعطى الامر بايقاف الباخرة"، مؤكدا أن "على كافة الأطراف احترام سيادة ليبيا. وإذا لم تمتثل السفينة فإنها ستكون عرضة للقصف"، محذرا من "كارثة طبيعية" محتملة.

ويعد النفط موردا رئيسيا من موارد الدولة في ليبيا التي تراجع انتاجها من النفط إلى نحو 250 الف برميل يوميا مقارنة مع 1.5 مليون برميل قبل الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بالزعيم الراحل معمر القذافي العام 2011.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا