• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مجلس الأمن يدين «الأعمال البربرية الإرهابية»

العبادي: «جهات ومؤسسات» تمول «داعش» عبر تهريب الآثار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مارس 2015

عواصم (وكالات) استنكر رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمس، بشدة ما&rlm‭ ‬قام ‬به ‬«‬داعش» ‬من ‬تدمير ‬الآثار ‬في ‬الموصل، متهماً جهات‭ ‬ومؤسسات ‬بتقديم ‬العون إليه ‬وتمويله ‬من ‬خلال ‬تهريب ‬الآثار. ‬وتعهد ‬ملاحقة‭ ‬المسؤولين ‬عن ‬تدمير ‬آثار ‬المدينة ‬وسرقة وتهريب بعضها. وأعلن العبادي خلال حفل إعادة افتتاح المتحف الوطني وسط بغداد أن «العراق حافظ على الإرث الإنساني منذ صدر الإسلام لكن برابرة&rlm‭ ‬العصر ‬يحاولون ‬تدمير ‬الإرث ‬الحضاري ‬والإنساني ‬كما ‬دمروا ‬الإنسان»‬، ‬مستنكراً‭ ‬بالقول «تباً ‬لهم ‬ولأيديهم ‬على ‬ما ‬يفعلون»‬. واتهم «جهات ومؤسسات بدعم «داعش» من خلال تهريب الآثار&rlm‭ ‬لتمويل ‬نشاط ‬التمويل ‬في ‬العراق»‬، ‬مؤكداً ‬أن ‬الحكومة ‬العراقية ‬تمتلك ‬معلومات‭ ‬مفصلة ‬عن ‬كل ‬قطعة ‬أثرية ‬في ‬مدينة ‬الموصل‬. وتعهد العبادي ملاحقة المسؤولين عن تدمير الآثار في الموصل&rlm‭ ‬وتهريبها ‬والمسؤولين ‬عن ‬سفك ‬كل ‬قطرة ‬دم ‬من ‬دماء ‬العراقيين ‬والأعمال‭ ‬الإجرامية ‬بحق ‬الأقليات‬، ‬لافتاً ‬إلى ‬أن العراق ‬سيلاحق ‬القطع ‬الأثرية‭ ‬المهربة ‬بمساعدة ‬العالم ‬والأمم ‬المتحدة‬. وافتتح العبادي أمس، المتحف الوطني العراقي وسط بغداد وذلك بعد 12 سنة من إغلاقه لأعمال الترميم جراء الأضرار البالغة التي لحقت بسبب الحروب. وتفيد مصادر رسمية أنه تمت استعادة نحو 33٪ من مجموع 15 ألف قطعة أثرية عراقية تعرضت للسرقة خلال فترة الإغلاق. من جهته، دان مجلس الأمن الدولي ما وصفه بـ «أعمال بربرية إرهابية» للتنظيم المتطرف في العراق بما في ذلك تدمير آثار دينية وثقافية لا تعوض في متحف الموصل وحرق آلاف الكتب والمخطوطات النادرة من المكتبة، مؤكداً على ضرورة دحر هذه الجماعة والقضاء على التعصب والعنف والكراهية التي تعتنقها. كما دانت الحكومة الإسبانية بشدة، تدمير التراث الثقافي المحفوظ في متحف الموصل، قائلة في بيان لوزارة الخارجية، إن التنظيم المتشدد هاجم، مرة أخرى العراق في محاولة يائسة لإبادة هويته العريقة من خلال تدمير تراثه الثقافي، الذي هو أيضاً ملك للبشرية جمعاء. وكانت عصابات «داعش» الإرهابية قد نشرت شريط فيديو الخميس الماضي يظهر قيامها بتحطيم تماثيل وآثار يعود تاريخها إلى آلاف السنين في متحف الموصل، مستخدمين مطرقات وآلات ثقب كهربائية. وقام عناصر «داعش» برمي التماثيل أرضاً وتحطيمها، كما استخدموا آلة ثقب كهربائية لتشويه تمثال آشوري ضخم لثور مجنح، يقع عند بوابة نركال في المدينة يعود تأريخه إلى القرن التاسع قبل الميلاد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا