• الجمعة 26 ذي القعدة 1438هـ - 18 أغسطس 2017م

أكد أن إعلان موقفه من الترشح لرئاسة الاتحاد سيتحدد قريباً

فيصل القاسمي: إنجازات «الدراجات» موثقة لدى «الهيئة» لمن لا يعرفها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

سالم الشرهان (الشارقة) - أكد الشيخ فيصل بن حميد القاسمي رئيس اتحاد الدراجات أن الإنجازات التي حققتها اللعبة لا تقبل الشك أو التقليل من قيمتها لأنها موثقة في سجلات الشرف وتظل دائماً محل فخر واعتزاز ووسام على صدور كل من ينتمي لأسرة الدراجات، مشيراً إلى ان الذين يريدون التشكيك والتقليل من إنجازات الدراجات عليهم العودة إلى سجلات الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة لأنها الشريك الرئيسي للاتحاد وانجازاته التي تحققت على مر السنين أو مراجعة سجلات الاتحاد وانجازاته.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بمقر الاتحاد، حيث قال: لن نسرد ما حققناه من إنجازات لأنها معروفة وواضحة أمام الجميع وهو ما نفتخر به، وبفضل عملنا الدائم بروح الفريق الواحد وحب الوطن نجحنا كثيراً في تخطي العوائق التي صادفت مسيرتنا وهو ما أثمر عن تحقيق الانتصارات وريادة الدراجات العربية والخليجية، وفوزنا بجدارة ببطولة التعاون للمضمار التي أقيمت مؤخراً أثلج صدورنا جميعاً ليس للفوز فقط وانما لما لمسناه من حب وترابط في أسرة الدراجات والتفاف الجميع، مدربين وإداريين ولاعبين حاليين وسابقين حول المنتخب لتشجيعه ومؤازرته ودعم وتوجيه اللاعبين سواء من داخل المضمار أو من المدرجات ونأمل في التواصل الدائم ويكون بصورة أكبر في البطولة العربية للمضمار حتى يواصل منتخبنا تحقيق الإنجازات المشرفة.

المضمار فخز لنا

وتابع: أقول لمن يقلل من حجم إنجازاتنا يكفينا فخراً بتشييد مضمار زايد الدولي الذي بذلنا من أجله الكثير من الجهد والتضحية لكي يرى النور والجهود التي بذلها الاتحاد الحالي والذي سبقه ولا ننسى دور إخواننا من رؤساء وأعضاء تعاقبوا على هذه المؤسسة وبلا شك بذلوا جهودا كبيرة من أجل اللعبة وهم شركاء لنا فيما تحقق من إنجازات وكذلك وجدنا تعاونا ورغبة صادقتين من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ليرى هذا المشروع الحيوي النور ويكون واقعاً يلامس إنجازات كل الاتحادات العربية والخليجية وليس الإمارات فقط، وقد أتاح لنا وجود المضمار تطوير منتخبنا واستضافة أكبر بطولة للقارة الآسيوية وأيضاً استضافة جميع البطولات العربية والخليجية منذ تشييده وحتى الآن.

مهمة وطنية

وحول موقفه من الترشيح لرئاسة الاتحاد في الدورة الجديدة قال الشيخ فيصل بن حميد القاسمي: الإعلان عن قراري سيكون قريباً ولن أستطيع الإعلان عن أسباب قراري حالياً لأنها تحتاج إلى وقفة متأنية لأن الهدف هو كيفية الارتقاء باللعبة من مختلف الجوانب، وأضاف: رئاسة الاتحاد مسؤولية كبيرة ومهمة وطنية وليست للمصالح الشخصية أو الوجاهة كما يظن بعضهم، إلى جانب أنها تحتاج إلى جهود مضنية ونكران للذات والتضحية بأشياء كثيرة لاستكمال مسيرة النجاح التي تحققت طوال السنوات الماضية حيث كانت البداية عام 92 وقوام الاتحاد 4 أندية فقط ونجحنا في زيادتها إلى 13 نادياً وكنا نطمح أن تكون القاعدة أكبر لكننا لا نتدخل في سياسات الأندية واتجاهاتها ونحمد الله لدينا الآن في سجلات الاتحاد 400 لاعب من مختلف الفئات وهي محصلة جيدة وقاعدة صلبة للمستقبل نظراً لأن أكثر من ثلثي العدد المسجل من فئتي الشباب والناشئين والأشبال وهو ما يبشر بمستقبل أفضل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا