• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

السياسة تلقي بظلالها على المشهد الإعلامي

استقالة فارس والكعبي وسلطان راشد من «الجزيرة الرياضية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي) - أعلن إعلاميون خليجيون استقالتهم من «بي إن سبورت»، مجموعة قنوات الجزيرة الرياضية سابقاً، حيث كانت البداية بإعلان المعلق فارس عوض استقالته عبر حسابه الشخصي «تويتر» على شبكة التواصل الاجتماعي، وبعد أقل من خمس دقائق أعلن المعلق علي سعيد الكعبي استقالته، رغم أنه عمل للشبكة طوال السنوات العشر الأخيرة، وكان أحد أهم العناصر المؤثرة في نجاحها، وتلاه الدولي السابق سلطان راشد لاعب نادي العين السابق، الذي أعلن اعتذاره عن الاستمرار مع الشبكة محللاً لمباريات دوري الأبطال الآسيوي.

وتواصلت «الاتحاد» مع الثلاثي، وتأكدت من صحة الأخبار، وفضل جميعهم عدم الإدلاء بأي تصريحات بهذا الخصوص، مكتفين بتأكيد عدم الاستمرار في القيام بالعمل مع «بي إن سبورت»، مجموعة قنوات الجزيرة الرياضية سابقاً، والرغبة في الرحيل عن القناة.

ويبدو أن سلسلة الاستقالات لن تتوقف عند هذا الحد، فقد تواترت الأخبار أيضاً عن استقالة المعلق عبدالله مبارك الحربي من قناة الدوري والكأس، والسعودي فهد العتيبي من القناة نفسها، كما أعلن المحلل الرياضي حسن الجسمي عن انسحابه وتوقفه عن التعامل مع مجموعة قنوات «بي إن سبورت»، في الوقت الذي وردت فيه أنباء عن استقالات أخرى من معلقين ومحللين خليجيين، وتحديداً من السعودية والإمارات والبحرين.

وبعيداً عن صمت الجميع على أسباب الاستقالة في الوقت الراهن، إلا أن كل المؤشرات تؤكد أنها وثيقة الصلة بما يدور في الساحة من أحداث سياسية وسعت الفجوة بين قطر من ناحية وبقية دول مجلس التعاون من ناحية أخرى، وفي مقدمتها الإمارات والسعودية والبحرين.

     
 

بى ان سبورت هى الخاسرة

على الشخص ان يتفاعل مع قضايا وطنه ويقف معها بشدة ولا يجامل فى سبيل بلده ابدا مهما كانت المغريات وحسنا فعل هؤلاء الاساتذة - على اى حال القناة هى الخاسرة -

ابوالجعلى/السودان | 2014-03-09

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا