• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لماذا ياقطر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

لماذا؟ طالما كنا نحن الأنقى، والأرقى، والتقوى، والرُقى لماذا؟، ونحن من روى واستهوى القرب والمأوى، لماذا؟، ونحن الذين جادت أناملنا حباً، وفي صدورنا قلباً بستانهُ فوع وردٍ وأشواق وأوراق، وأعشاب معشوشبة خضراء كادت تتراقص كأنها طربت، واستطربت لماذا؟، ونحن الذين أمتد عطاؤنا حتى كادت كرة الأرض أن تنضح، ويصبح هواؤها علماً، وماؤها كأنهُ لوحة ٌرسمت، وخطت ثم أبهرت بنقوش فكرٍ، ونظرٍ وعطر، من كان يمضي بعيداً نحو آفآقٍ وأحداقٍ وأشواق المحبين المخلصين الصادقين مع أنفسهم وعقيدتهم، الذي أرسى على شاطئ بياض قلبه، وصفاء ذهنه، حيثُ أستوحى من مخيلته قصيدة جزلاء جادت وأناطت وأحاطت بسرورٍ غُطي بقماشة ٍألوانها طرزت بخيوط ٍمن ذهب، ويابسها كاد أن ينزح، ليشرح فصولاً مر بها، لماذا؟ والقلب اليوم انتابهُ الخجل، وكيف يمكن أن يحل، ويجل، قلب يراكم بعينٍ أنتم الأجمل والأكمل والأفضل؟!.

لماذا يا قطر طالما نحنُ خليجنا واحد؟ ونحنُ أنتم بداخلنا، وأنتم نحنُ بداخلكم.. بل لا أدري ما في داخلكم..لماذا؟ وأنتم في بعد، وجهد لأناس لا صدق لهم، لماذا؟!.

هزاع المنصوري

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا