• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الناتو».. «ردع وحوار» في مواجهة روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

بروكسل (أ ف ب)

التقى وزراء خارجية دول «حلف شمال الأطلسي» (الناتو)، في بروكسل، لوضع اللمسات الأخيرة على أكبر تعزيزات عسكرية للحلف منذ نهاية الحرب الباردة، في مواجهة ما يعتبرونه تصاعداً في «عدوانية» روسيا.

وخلال قمة مرتقبة في وارسو، في يوليو المقبل، سيصادق زعماء الأطلسي على نسخة منقحة من قرار ينص على نشر أكبر عدد من القوات في دول أوروبا الشرقية كجزء من استراتيجية «الردع والحوار»، بهدف تقديم ضمانات للحلفاء بأنهم لن يكونوا بمفردهم في محاولة تكرار ما حدث في أوكرانيا.

وقال الأمين العام للحلف «ينس ستولتنبرج» للصحفيين: «إن الاجتماع الذي يستمر يومين سيتطرق إلى كل القضايا المهمة، تحضيراً لقمة تاريخية في بولندا».

وأضاف: «سنناقش كيف يمكن للحلف الأطلسي أن يفعل المزيد لتحقيق الاستقرار، وفي الوقت نفسه مناقشة كيف يمكن للحلف التأقلم مع روسيا أكثر حزماً لإيجاد التوازن المناسب بين الدفاع والحوار».

وأكد «ستولتنبرج» أن استراتيجية مساعدة البلدان غير المستقرة في الاعتماد على نفسها، بدلًا من انتظار الحلف دائماً لأخذ زمام المبادرة، كانت أكثر فعالية، في إشارة إلى التحديات المتزايدة في الجنوب، من النزاع في سوريا والعراق، وصولاً إلى انعدام الاستقرار في شمال أفريقيا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا