• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أشادت بدعم الشيخة فاطمة للمرأة الإماراتية

«الهوية» تحتفي بإنجازات موظفاتها وتكرم المتميزات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

أبوظبي (الاتحاد)- احتفلت هيئة الإمارات للهوية باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل عام، وذلك في إطار حرص الهيئة على المشاركة في الفعاليات والأنشطة المجتمعية والإنسانية، ودعم القضايا المرتبطة بالمرأة والطفل والمجتمع بشكل عام.

وهنأت الهيئة موظفاتها بحلول هذا اليوم الذي يشكل محطة لتقدير إنجازات المرأة ودورها في بناء المجتمع إلى جانب الرجل، مشيدة بما حققته النساء العاملات في الهيئة من تميّز في الكثير من المجالات وبمساهماتهن في تمكينها من تحقيق أهدافها الاستراتيجية.

وأكدت الهيئة أنهن كنّ على الدوام شريكات أساسيات في مسيرتها، لعبن دوراً محورياً في عمليات التطوير والتحديث التي قامت بها في إطار سعيها لتقديم الخدمات النوعيّة والمتميّزة لمتعامليها لتحقيق رضاهم.

وكرّمت الهيئة بهذه المناسبة عدداً من موظفاتها في مقر إدارتها الرئيسية وفي مراكز خدمة المتعاملين التابعة لها على مستوى الدولة، وقدّمت لهن الهدايا التذكارية تقديراً لجهودهن ودورهن الفعّال ومساهمتهن في تطوير الخدمات المقدمة لمتعاملي الهيئة الداخليين والخارجيين.

كما احتفت مراكز الهيئة بموظفاتها وقدّمت لهن باقات الورود، وقامت بتوزيع الحلوى والهدايا الرمزية على المتعاملات تعبيراً عن التقدير والعرفان لدور المرأة.

وأشادت الهيئة بما حققته المرأة الإماراتية بدعم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات» رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، من تحولات نوعية في مسيرتها في مختلف مجالات الحياة، لافتة إلى الدور الذي تلعبه ابنة الإمارات في الحياة الاجتماعية والاقتصادية بالدولة.

وقالت الهيئة إن المرأة الإماراتية خاضت مختلف ميادين الحياة بكفاءة وجدارة، وارتقت سلم العلم وتبوأت بفضل رعاية ودعم القيادة الرشيدة مواقع القيادة وصنع القرار، حتى شغلت أعلى المناصب الحكومية فأصبحت وزيرة وعضوةً في المجلس الوطني الاتحادي وفي المجالس الاستشارية في إمارات الدولة، وساهمت في إضافة إنجازات جديدة عززت مسيرة الإمارات على جميع المستويات محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وأشادت الهيئة بالدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة للدولة للمرأة الإماراتية لتمكينها من المشاركة بنشاط وفاعلية في مسيرة التقدم والازدهار التي تشهدها بلادها وتحتل مكانتها في المجتمع، مؤكدة أن هذا الدعم يعكس مستوى التطوّر الثقافي والمهني الذي وصلت إليه الإمارات في جميع المجالات حتى أصبحت نموذجاً يحتذى في تفعيل دور المرأة وتوفير الوسائل التي تمكّنها من المشاركة في مسيرة البناء والتنمية.

واستذكرت الهيئة في هذه المناسبة بإكبار وإجلال الدور الذي لعبته الأمهات والجدّات في مختلف مجالات الحياة الإماراتية قبل النهضة التي تشهدها الدولة، وكفاحهنّ جنبا إلى جنب مع الرجال من أجل لقمة العيش وتحملهنّ شظف العيش ومساعدتهن الزوج في مسيرة الحياة، سواء في رحلات الغوص وتحمل مسؤولية رعاية البيت وتربية الأبناء أو في حياة البداوة وتحمّل قساوة ظروفها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض