• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

نظمت برنامجاً توعوياً لنشر الثقافة القانونية

«نيابة أبوظبي» تعرف طلاب «معهد أبوظبي للتعليم» بمخاطر جرائم الأحداث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

أبوظبي (وام)- نظمت النيابة العامة في أبوظبي برنامجاً تثقيف وتوعية للتعريف بمخاطر جرائم الأحداث بين طلاب معهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني.

جاء ذلك في إطار حملتها السنوية التي تستهدف نشر الثقافة القانونية بين الطلبة في جميع المدارس والمعاهد التربوية، وتحقيق الدور القانوني والمجتمعي للنيابة العامة، بصفتها ممثلة للمجتمع، بالإضافة إلى تعزيز دورها الوقائي من الجريمة.

وقدم مدير نيابة الأسرة محمد راشد الظنحاني شرحاً حول مخاطر عدد من الجرائم التي يرتكبها الأحداث والعقوبات المترتبة عليها، وبيان الأضرار والنتائج السلبية من خلال تقديم إحصائيات ومشاهد مصورة رصدت مجموعة من الظواهر السلبية من واقع ملفات القضايا التي تعرض على النيابة، حيث تم اختيار أكثر القضايا التي يتسبب فيها الأحداث بناءً على تحليل دقيق قام به فريق مختص للوصول إلى الأسباب والدوافع وراء ارتكاب هذه الأفعال. وتناولت المحاضرة خمس ظواهر سلبية تمت مناقشتها، وكانت البداية ظاهرة تعاطي المواد المخدرة وأسبابها والنتائج المترتبة على ارتكابها مع عرض فيديو توضيحي لأحد المتهمين يبين الحالة المأساوية للمدمن مع أسرته وكيفية تأثير هذا الضرر على المحيطين به، وهو ما ترك أثراً في نفوس الطلبة الحاضرين، كما تم تسليط الضوء على جريمة الاعتداء على سلامة الجسم من خلال المشاجرات والمسؤولية القانونية التي تواجه مرتكبيها، وإجراءات النيابة العامة المشددة في تلك الجريمة. ووجه المحاضر بضرورة الإبلاغ عن تلك الجرائم وعدم المشاركة فيها لما فيها من أضرار جسدية وعاهات مستديمة تقع على المتشاجرين، كما تطرق مدير نيابة الأسرة إلى إحدى الظواهر السلبية التي رصدتها النيابة العامة في الآونة الأخيرة وهي الإساءة في استخدام وسائل الاتصال من خلال السب والتهديد والإزعاج، وتصوير الأشخاص من دون إذن، والإساءة للغير في مواقع التواصل الاجتماعي، مبيناً عقوبتها وفقاً لقانون تقنية المعلومات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض