• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

شبان طردوا «المعسكر الصهيوني» وليبرمان: فلسطينيو الـ 48 سرطان يجب استئصاله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مارس 2015

ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية، أمس، أن العشرات من الشبان والناشطين الفلسطينيين في بلدة عارة في وادي عارة - بمنطقة المثلث شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1948 استقبلوا زعيمي تحالف «المعسكر الصهيوني» الإسرائيلي المعارض إسحق هيرتسوج وتسيبي ليفني بتظاهرة رددوا خلالها هتافات معادية، رافعين أعلام فلسطين المحتلة،لافتات كتب عليها «أشخاص أيديهم ملطخة بالدماء ليس لهم مكان في بلدتنا»، و«أنتم أعداء الشعب الفلسطيني».

وذكرت مصادر فلسطينية محلية المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية باللغة العربية لبى السمري، أنّ اشتباكات بالأيدي وقعت بعد تدخل قوّات شرطة خاصة إسرائيلية لفض التظاهرة، وتم اعتقال 3 متظاهرين بينهم القيادي في «حركة أبناء البلد» رجا اغبارية.

في المقابل، وصف وزير الخارجية الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان، في مقابلة أجراها معه التليفزيون الإسرائيلي، فلسطينيي الأراضي المحتلة عام 1948 بأنهم «طابور خامس وسرطان في جسد إسرائيل يجب التخلص منهم بأسرع وقت». وقال أيضاً «يجب التعامل معهم كتهديد للأمن القومي الإسرائيلي مع كل ما يتطلبه الأمر من إجراءات رادعة». وكرر مطالبته بطردهم إلى الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، مقابل منحهم إغراءات اقتصادية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا