• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

برعاية سلامة بنت حمدان.. ثانويات التكنولوجيا والفنية تخرج 298 طالبة

حسين الحمادي: بناء الاقتصاد المعرفي المستدام والشامل أولوية الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 20 مايو 2016

أبوظبي (وام)

تحت رعاية سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان، شهدت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة دولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، الاحتفال الذي أقامه معهد التكنولوجيا التطبيقية في قصر الإمارات بأبوظبي، بمناسبة تخريج الدفعة الثالثة من ثانويات التكنولوجيا التطبيقية والثانويات الفنية فرع أبوظبي، والدفعة الأولى من ثانوية دلما الفنية، والبالغ عددها 298 طالبة من المواطنات المتخصصات في العلوم الهندسية والتكنولوجيا وعلوم الحاسوب والطاقة، وغيرها من التخصصات التقنية المتطورة.

ونقلت معالي نورة بنت محمد الكعبي تهنئة سمو الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان للخريجات على إنجازهن الذي تحقق بالجهد والمثابرة، متمنية لهن التوفيق والنجاح في المستقبل، كونهن رمزاً فعلياً لنجاح الفتاة الإماراتية في دراسة الهندسة والطاقة والعلوم الصحية، وغيرها من التخصصات المطلوبة في سوق العمل، داعية الخريجات إلى بذل المزيد من الجهود في التحصيل العلمي، ومواصلة دراستهن في ذات التخصصات الهندسية والتكنولوجية، من أجل الانضمام إلى مسيرة العمل والبناء في مجالات الاقتصاد المعرفي كافة، ليحققن المزيد من التميز والإبداع في خدمة الوطن.

وكان الاحتفال قد بدأ بكلمة معالي حسين بن إبراهيم الحمادي، وزير التربية والتعليم، رئيس مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية ومعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، قدم فيها الشكر للقيادة الحكيمة على تطوير التعليم بالدولة والوصول به إلى المنصات العالمية، من خلال دعمها للمبادرات الإبداعية في مسيرة التنمية الشاملة، مشيراً معاليه إلى الدور الذي قام به صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في إنشاء مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومعهد التكنولوجيا التطبيقية.

وقال معاليه: إن القيادة الحكيمة استمدت رؤيتها الاستشرافية التعليمية للمستقبل عبر بناء قاعدة متينة، وفق أعلى درجات الجودة، ومن هذا المنطلق تضافرت الجهود ضمن فريق عمل وطني واحد مشترك في مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني من أجل استمرار الإنجازات، وقيادة دفة منظومة التعليم التقني والمهني في الدولة نحو آفاق جديدة في نشر التعليم التقني والمهني في جميع إمارات الدولة.

وأضاف: إن توجهات الدولة تتمحور نحو بناء الاقتصاد المعرفي المستدام والشامل الذي يمكّن طالباتنا من مواجهة تحديات المستقبل وتوفير الكوادر الإماراتية الماهرة القادرة على تحقيق المنجزات والمحافظة على المكتسبات، لذا فإن الاحتفال اليوم بطالباتنا الخريجات هو فرحة شعور بالاعتزاز والفخر لنجاح دولتنا العزيزة الغالية في تحقيق هذه التنمية، لا سيما ونحن نرى إنجازاتها تنمو يوماً بعد يوم، مقرونة بدعم وحرص مستمرين من القيادة الحكيمة، وهو ما تجسد في تبني المبادرات والبرامج التي أبرزت مواهب طالبات التكنولوجيا التطبيقية والثانوية الفنية في العديد من المجالات. وقال معالي الحمادي: «نحتفل اليوم بتخريج كوكبة متميزة من طالبات ثانوية التكنولوجيا التطبيقية وعددهن 161 طالبة، إضافة إلى 128 طالبة في الثانوية الفنية التابعة لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني - فرع أبوظبي، إلى جانب الدفعة الأولى من ثانوية دلما الفنية المكونة من 9 طالبات ممن حصدن ثمرة جهد وعمل دؤوب لصعود سلم التميز وتحقيق النجاح عن جدارة واستحقاق، وكلهن فخر بهذا الإنجاز النابع من إدراكهن العميق لمسؤولياتهن الوطنية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض