• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الرياح» تعصف بأحلام كبار الرماة

ديريك يحتفظ بصدارة رجال «ند الشبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 مارس 2015

رضا سليم (دبي) اختلطت أوراق القمة في بطولة «ند الشبا» للرماية الصحراوية، التي تقام برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، بميدان منطقة الروية بدبي، بمشاركة 954 رامياً، بعدما اختلفت الصدارة عدة مرات في الأمتار الأخيرة من الدور الأول وقبل تحديد الرماة الستة الذين يخوضون النهائيات بسبب الرياح الشديدة في ميدان الرماية، الأمر الذي أثر على النتائج النهائية بصفة عامة لكل رام. وكان أول الخاسرين في معركة الرياح، الأميركي جيبين ميلز حامل لقب النسخة الماضية، الذي خاض منافسات الخط السهل في أجواء ذات رياح شديدة، ليحقق 20 طبقاً فقط، رفعت رصيده إلى 111 طبقاً بالمركز 54، لتذهب آماله في الاحتفاظ باللقب أدراج الرياح، لكن ديريك ميين نجح بتعويض إخفاق مواطنه بالحفاظ على صدارة الترتيب برصيد 133 طبقاً، وسط مطاردة من المجري أندراس سيزسردالي الذي حقق 128 طبقاً، فيما جاء ثالثا الأميركي وليام ريبس برصيد 125 طبقاً. وتألق رماة الولايات المتحدة الأميركية، حيث سيطروا على المراكز من الرابع إلى السادس، فجاء وليام ماجواير رابعاً برصيد 124 طبقاً، وجوي بولتون خامساً برصيد 123 طبقاً، وجون كروجير سادساً بالتساوي مع البريطاني فيل جراي برصيد 122 طبقاً. وحقق الرامي الإماراتي عبيد بن ضاوي، أفضل النتائج العربية، بعدما جاء بالمركز 31، محققاً 112 طبقاً، بواقع 33 طبقا بخط الرماية الأول و46 بالثاني و33 بالثالث في الوقت الذي احتل فيه اللبناني مروان علامة من نادي ناس الإماراتي، المركز 60 على لائحة الترتيب العام برصيد 107 طبقاً، وتقدمت البريطانية شيريل هول إلى صدارة ترتيب السيدات، متساوية مع السويدية آنا يارنالد برصيد 111 طبقاً لكل لاعبة، لترتفع حدة المنافسة بينهما مع ابتعادهما بفارق جيد عن أقرب المطاردات البريطانية كاتي براون التي سجلت 107 طبقاً، وجاءت الروسية آنا أليسكاندروفا رابعة برصيد 102 طبقا، والأميركية ديزيريه إدموند بالمركز الخامس برصيد 101 طبقا، والفرنسية أروري لوجي بالمركز السادس برصيد 100 طبقاً. من جانبه، أكد محمد سعيد المنصوري نائب رئيس اللجنة المنظمة، أن النجاحات التي تحققها البطولة في أول نسختين، تفرض على اللجنة المنظمة مضاعفة الجهود للارتقاء بتطلعات المشاركين، وتأكيد المكانة العالمية للحدث الذي انطلق كبيراً، وقال: «جاءت النسخة الأولى لتمنحنا مؤشراً حول مستقبل واعد للبطولة التي تركز بالدرجة الأولى على دعم ونشر لعبة الرماية بالدولة، وتقديم حدث عالمي يرسخ مكانته على روزنامة الأحداث الرياضية الزاخرة بالدولة». 15حافلة تنقل المشاركين دبي (الاتحاد) كشف علي عبدالله المرزوقي، نائب رئيس لجنة العلاقات العامة، المشرف على مواصلات البطولة، أنه تم تخصيص 15 حافلة لتنقلات المشاركين بين الفنادق المعتمدة ومواقع البطولة ومطار دبي الدولي، وقال: «اعتمدت اللجنة المنظمة 10 فنادق رسمية للحدث، وهو ما جعل مهمتنا بحاجة لتخطيط لكيفية تأمين تنقل هذه الأعداد الكبيرة، وإيصالها بتوقيت مناسب لخوض المنافسات، ووصلت عدد الرحلات التي نقوم بها يومياً إلى ما يقارب من 100 رحلة، موزعة بين مناطق عدة تغطي احتياجات الرماة كافة». ابن ضاوي: المحطة الرابعة الأصعب دبي (الاتحاد) أكد عبيد مصبح بن ضاوي رامي فريق ناس، تطلعه لمزيد من التفوق من خلال النتائج التي حققها وتفوقه على مستوى رماة المنطقة محققاً 138 طبقاً في البطولة، وقال: «كان لديّ تحدياً بتحقيق المركز الأول على مستوى الشرق الأوسط بعدما حصلت على المركز الثاني في النسخة الأولى العام الماضي و55 في الترتيب العام، المنافسات هذا العام كانت أقوى، لكنني اجتهدت ونجحت بتطوير قدراتي، اجتزنا المحطات الأربعة والعاصفة الرملية وتقدمت حتى بلغت المركز 20 على العالم». وأضاف: رماية الاسبورتنج تعتبر لعبة حديثة في دولة الإمارات وتحتاج إلى عمل كبير لفرض نفسها على الساحة العالمية، وأعتقد أنه بفضل الاهتمام، الذي أصبحت تحظى به في السنوات الأخيرة سيكون لها شأن كبير، وأكبر التحديات واجهتها في المحطة الرابعة، التي أصبت فيها 33 طبقاً من أصل 50، وهذه النتيجة إيجابية كونها المحطة الأصعب في البطولة، ونجاحه في تحقيق نتيجة أفضل من العام الماضي كان بفضل الالتزام في التدريب بفريق ناس تحت إشراف الشيخ أحمد بن حشر آل مكتوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا