• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مساعد القائد العام تفقد مركز حتا

شرطة دبي تؤكد أهمية تطوير الخدمات الذكية والشراكة المجتمعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

دبي (الاتحاد)- قام اللواء عبدالرحمن محمد رفيع، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون خدمة المجتمع والخدمات، بجولة تفتيشية في مركز شرطة حتا، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز شرطة دبي.

وقال اللواء عبدالرحمن رفيع: إن مركز شرطة حتا يشكل أهمية كبيرة ضمن مراكز شرطة دبي، كونه أحد مراكز الشرطة التي تُشرف على أحد الطرق الرئيسية والمنافذ الهامة التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة مع شقيقتها سلطنة عُمان، ويشكل أحد الشرايين المهمة التي يتم نقل البضائع وتنقل المواطنين والمقيمين عبره، الأمر الذي يستدعي إيجاد كل السبل المطلوبة والتنسيق البناء مع الشركاء وتسهيل الإجراءات المتعلقة باستخدام هذا الشريان الاجتماعي الاقتصادي الحيوي.

واستهل مساعد القائد العام جولته، بتفتيش حرس الشرف والطابور العام ونقليات المركز واطلع على إحصائيات قسم التسجيل المروري، مشيداً بانخفاض عدد البلاغات المرورية في العام الماضي التي وصلت إلى 10 بلاغات، وأسفرت عن وفاة شخص واحد في حادث اصطدام، مقارنة بـ 13 بلاغاً مرورياً سجلها المركز في العام 2012، وأسفرت عن وفاة شخص واحد في حادث دهس.

وثمن اللواء عبدالرحمن رفيع جهود مركز شرطة حتا في بلورة رؤية وإستراتيجية شرطة دبي في الشراكات المجتمعية وتقديم خدمات تنال رضا أفراد الجمهور، حيث اصدر مركز خدمة المتعاملين خلال العام الماضي 29 شهادة لمن يهمه الأمر، مقابل 28 شهادة في العام 2012، كما سجل 269 بلاغا منها 236 بلاغ فقدان و33 بلاغ معثورات في العام الماضي، مقابل 260 بلاغا منها 238 بلاغ فقدان و22 بلاغ معثورات في العام 2012، كما وقام القسم بالتواصل مع 57 ضحية في العام 2013، مقابل 44 ضحية في العام 2012 وأصدر 372 شهادة بحث الحالة الجنائية في العام الماضي منها 299 للرجال و73 للنساء مقابل 484 شهادة بحث الحالة الجنائية في العام 2012، منها 396 للرجال و88 للنساء، مشيداً بارتفاع نسبة رضا المتعاملين التي بلغت العام الماضي 98.7%، مقابل 96.5% العام 2012.

وفي ختام الجولة التفقدية وجه اللواء عبدالرحمن محمد رفيع، مساعد القائد العام لشرطة دبي لشؤون خدمة المجتمع والخدمات، بزيادة الاهتمام بالعملاء وتقديم جميع التسهيلات لهم، وخاصة أن اهتمام القيادة العامة لشرطة دبي برضا أفراد المجتمع كان منذ تأسيسها، ومن أولويات أهدافها، فقد أطلقت عدداً من المبادرات التي ساهمت في تقديم أفضل الخدمات لمراجعي شرطة دبي.

ووجه اللواء رفيع بضرورة تطوير الخدمات التقليدية إلى خدمات إلكترونية وذكية في تقديم الشكوى أو الاقتراحات ومعالجتها حسب النظم المعتمدة، وتعزيز مبدأ الشراكة ومد جسور التواصل والثقة بين مختلف قطاعات وشرائح المجتمع، والتركيز على أهمية الجودة في تقديم الخدمات، والوقوف على سلبيات وإيجابيات ونوعية الخدمات المقدمة للجمهور والتعامل المباشر مع المراجع، خاصة أن المركز يقدم خدمات متميزة للجمهور وذوي الاحتياجات الخاصة بصورة متميزة تتلاءم مع مكانة وسمعة شرطة دبي على مدار الساعة.

حضر الجولة اللواء خبير خليل ابراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، والعقيد الدكتور محمد ناصر عبدالرزاق، نائب مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية لشؤون المراكز والمخافر، والعقيد بدر راشد الطنيجي مدير المركز، والمقدم خالد بن سليمان مدير إدارة الرقابة والتفتيش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض