• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

افتتاح الجمعية العمومية للوكالة الدولية للطاقة المتجددة بأبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 16 يناير 2016

أبوظبي (و ا م)

بدأت، اليوم السبت، في أبوظبي أعمال الجمعية العمومية السادسة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آرينا" بمشاركة كوكبة من المسؤولين الحكوميين من أكثر من 150 بلدا وممثلين عن 140 منظمة دولية والتي تقام يومي 16 و17 يناير في فندق سانت ريجيس- أبوظبي.

وباعتباره أول اجتماع حكومي دولي يقام بعد الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف التي انعقدت في باريس، يستقطب الاجتماع نخبة من قادة قطاع الطاقة لوضع أجندة عمل قطاع الطاقة المتجددة العالمي واتخاذ خطوات ملموسة لتسريع وتيرة التطور المستمر لقطاع الطاقة العالمي.

وقال عدنان أمين، أمين عام الوكالة الدولية للطاقة المتجددة "أسهمت اتفاقية باريس بإرساء رؤية طويلة الأمد للحد من الانبعاثات الكربونية العالمية.. وينبغي لاجتماع الوكالة الدولية للطاقة المتجددة أن يتخذ اليوم الخطوات المقبلة وتطوير مخطط عمل مناسب لتلبية أهدافنا المناخية ووضع العالم على الطريق الصحيح لضمان مستقبل مستدام لقطاع الطاقة".

من جانبه، قال محمد شاكر المراكبي وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري ورئيس الجمعية العمومية السادسة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "تعتمد التنمية المستدامة على إثراء مصادر الطاقة المتجددة.. وأنا واثق تماما من قدرة الوكالة على أداء رسالتها في حشد جهود العالم أجمع نحو بناء اقتصاديات أكثر استدامة تعتمد بشكل رئيسي على المصادر المتجددة".

ويركز اجتماع الوكالة على الدور المحوري لقطاع الطاقة المتجددة في مواجهة ظاهرة تغير المناخ وتلبية أهداف التنمية المستدامة العالمية.

وتظهر تحليلات الوكالة أن توسيع حصة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة العالمي إلى 36 في المئة بحلول عام 2036 يمكن أن يثمر عن خفض نحو نصف الانبعاثات الكربونية الحالية وهي الكمية اللازمة لإبقاء نسبة الاحتباس الحراري عند أقل من درجتين مئويتين فيما يمكن لكفاءة استهلاك الطاقة أن تضمن خفض النسبة الباقية من الانبعاثات.. ولكن تحقيق هذا الهدف يتطلب تسريع وتيرة نشر حلول الطاقة المتجددة.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا