• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مسامير حريرية لعلاج كسور السيقان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

واشنطن (وكالات) - أسفرت تجربة رائدة عن استبدال الحرير بالمعادن القاسية في علاج كسور السيقان. وبعد نجاح التجربة ستحل «مسامير لولبية» مصنوعة من الحرير محل المسامير المعدنية المستخدمة حاليا في علاج كسور العظام، باعتبارها أكثر أمناً. وقال باحثون من جامعة «تافتس» في الولايات المتحدة، إن المسامير الحريرية مصنوعة بالكامل من الحرير، وهي ذات متانة عالية، لذلك تعتبر خير بديل لنظيرتها المعدنية. وأكد الباحثون، أن المعادن تطيل فترة شفاء الجروح، وتزيد خطر الكسر مرة أخرى، إضافة إلى كونها قاسية فتتسبب في زيادة الضغط المسلط على نسيج العظام.

ويستخدم الجراحون منذ فترة بعيدة مادة الحرير في العمليات الجراحية، لكن لم يسبق أن استخدمت كبديل للمعدات الطبية المعدنية.

ولتصنيع المسامير الحريرية يستخدم الحرير الأبيض المأخوذ من شرانق دودة القز. وقد تم صنع 28 مسماراً واستخدمت بالفعل في تجارب لعلاج كسور جرذان في مختبر جامعة «تافتس» بنجاح حتى الآن. كما تتميز المسامير الحريرية المستخدمة في ربط العظام المكسورة بصفة إيجابية قياسا بالمسامير المعدنية، وهي عدم الحاجة إلى إزالتها بعد التئام الكسر، لأن الجسم يمتصها مع الوقت. عدا ذلك، فهي غير مرئية في صور الأشعة السينية، وهذا يسهل متابعة التئام الكسر بعد العملية. وكان هدف الباحثين الأول من هذه الدراسة، هو إمكانية استخدام المسامير الحريرية في ربط عظام الوجه، لكن تبين لهم لاحقاً أن آفاق استخدامها أوسع بكثير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا