• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

حذر من خطورة الضيوف

زنجا: منزعج لأن الغالبية يعتقدون أن النقاط الثلاث في جيبي!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- عبر الإيطالي والتر زنجا عن حرصه الشديد، وحذره البالغ من خطورة مباراة الشعب الليلة، مشيراً إلى أنه تحدث مع جهازه المعاون واللاعبين قبل مباراة الشارقة، وأكد لهم أن مباراة الشعب أصعب من مواجهتي الشارقة والعين في دوري الخليج العربي، وأن السبب في ذلك يعود إلى نقطتين جوهريتين، أولاهما أن المتابعين يرون أن فوز الجزيرة مهمة سهلة، وأمر مفروغ منه، والثانية أن الشعب نفسه فريق قوي لا يستهان به، لأنه يملك خط وسط قوياً، ولاعبين صغاراً موهوبين في الهجوم والأطراف.

وقال زنجا: «يؤسفني أن الغالبية العظمى يعتقدون أن النقاط الثلاث للمباراة في جيبي، وهذا أمر مزعج، فالشعب لا يستحق أن يكون في ذيل جدول الترتيب، لأنه يملك عناصر مهمة ومؤثرة في مختلف الخطوط، وبالنسبة لبرادة وسبيل الغائبين، فإننا في الجزيرة تعودنا على التعامل، مع مثل هذه الظروف، ونفكر دائماً في الموجود من اللاعبين، وليس الغيابات، وبالتالي فأنا أعمل مع 25 لاعباً وبالتأكيد سوف أختار من بينهم 11 لاعباً جاهزاً، والأقدر على تنفيذ الخطة الموضوعة».

وعن موقف الجزيرة، وحالته النفسية والمعنوية، بعد خصم 3 نقاط من الأهلي، قال زنجا: «لا أفكر إلا في فريقي، والأهلي يبقي متصدراً البطولة، فليس هناك أي جديد لأنني صرحت، ونحن في أصعب الظروف، بأننا لن نرفع «الراية البيضاء»، وأعتقد أن الفارق بيننا وبين الأهلي، هو أن أنه استفاد من فوزه على دبي وعجمان والنصر، في حين أننا تعادلنا مع دبي وعجمان وخسرنا من النصر».

وعما إذا كان يتعهد بالمنافسة على الدوري، قال: «منذ أن حضرت إلى الجزيرة، كان وعدي واضحاً، وهو أنني وكل اللاعبين سوف نبذل 200% من جهودنا للعودة بالفريق إلى سابق عهده، وما زلت ملتزماً بهذا الوعد، أما النتائج فهي تبقى مرتبطة بالتوفيق من عدمه، فأحياناً نفوز، وأخرى نخسر حتى لو لعبنا بشكل جيد».

وعما إذا كان يعتبر استقبال هدف في اللحظات الأخيرة من مباراة الشارقة، سببه عدم التركيز، قال زنجا: «ليس كذلك، فكل شيء تغير بعد أن أهدرنا ضربة الجزاء في بداية الشوط الثاني، والحالة المعنوية والنفسية تبدلت عند اللاعبين في الفريقين، وتأثرنا أكثر بإصابة عبدالله موسى وخروجه، ثم طرد خالد سبيل، وكل ما حدث من بعد ضياع الضربة يعتبر نتيجة لها، وتوابع حتمية لها». أما عن الإنذارات الكثيرة التي حصل عليها اللاعبون، أكد زنجا أنه يجب عدم الشكوى من التحكيم، ولكنه متأكد أن الإنذار الذي حصل عليه برادة غير مستحق، وأنه للأسف كلفه الغياب عن مباراة الشعب، وكذلك الإنذار الثاني الذي حصل عليه خالد سبيل، وبالتالي فإن الطرد غير مستحق أيضاً، وأن الفريق تعرض لموقف غريب في آخر 10 دقائق من الوقت الأصلي ومن بعده المحتسب بدلاً من الضائع، حيث حصل 5 لاعبين على بطاقات صفراء.

وبشأن نقاط القوة في الشعب، قال: «إن صغر سن لاعبيه في الوسط والهجوم ومهاراتهم العالية، تمكنهم من القيام بعملية التحول السريع بكفاءة كبيرة، وأنه إذا كانت هناك نقاط في الشعب، فإن كل فرق الدوري بها نقاط ضعف أيضاً».

وعن الانتقالات و«ميركاتو الشتاء» قال: «لن أتحدث في هذا الموضوع، لأن الإدارة هي المعنية به وأنا أجدد ثقتي في كل اللاعبين دون استثناء، وسوف أعتمد على الجاهز منهم، وفي الوقت الحالي للأسف تتردد شائعات بالجملة لا يجب أن نتورط فيها، لأنها تؤثر سلباً على أداء اللاعبين».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا