• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

استطلاع: أغلب الأميركيين يعتقدون بارتفاع حرارة الأرض بسبب الأعاصير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 مارس 2012

واشنطن (أ ف ب) - يعتقد أغلب الأميركيين بارتفاع حرارة الأرض، بحسب استطلاع نُشرت نتائجه أمس الأول، ولكن مؤيدي الحزب الجمهوري يعربون عن شكوك أكبر من مؤيدي الحزب الديموقراطي.

وجاء في هذا الاستطلاع، الذي أجرته جامعة متشيجن ومعهد موهلينبرج، أن 62% من الأميركيين يعتقدون أنه ثبت أن متوسط حرارة الأرض قد ارتفع خلال السنوات الأربعين الماضية. وتمثل هذه النسبة ارتفاعاً بمعدل 10 نقاط نسبة إلى الاستطلاع نفسه قبل عام. وأعرب 26% من الذين استطلعوا عن رأي مخالف، في حين لم يعط 12% أي رأي. وأشار الاستطلاع إلى أن حوالي نصف الأشخاص الذين سئلوا رأيهم، والذين يعتقدون بحقيقة التغير المناخي، يثقون بمراصدهم الخاصة: لاحظت الولايات المتحدة العام الماضي عدداً من الإشارات المتعلقة بالمناخ، ومن بينها الأعاصير والعواصف الاستوائية.

إلى ذلك، دعا عالم الاقتصاد الأميركي ادوارد باربير لاعتماد ضرائب على المعاملات المالية وتجارة الأسلحة والتبغ، وغيرها من مظاهر المجتمعات المتحضرة، وذلك لتمويل اقتصاد مستدام. وقال باربير، في مقال بمجلة “نيتشر” البريطانية، إن هذه الضريبة يمكن أن تساعد على تحقيق الكثير من الأهداف البيئية. وأكد أنه قد آن الأوان لمناقشة هذه الآليات الخلاقة لتوفير المال بشكل جاد.

ورأى العالم الأميركي أن قمة الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، المزمع عقدها في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، خلال يونيو المقبل، يمكن أن تكون المكان المناسب لمناقشة مثل هذه الآليات، حيث يعتزم ممثلون عن المجتمع الدولي مناقشة قضايا وأهداف بيئية عالمية في هذا المؤتمر، وذلك بمناسبة مرور عشرين عاماً على أول مؤتمر بيئي للأمم المتحدة عام 1992 في مدينة ريو دي جانيرو. وأشار باربير إلى أن من الصعب تحقيق الأهداف التي ستوصي بها هذه القمة، على فرض أنه سيتم التوصل لأهداف مرضية تتفق عليها جميع الأطراف، وذلك بسبب المشكلة القديمة الخاصة بالتمويل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا