• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مبعوث الأمم المتحدة ومساعدة الرئيس الأميركي يصلان صنعاء لدعم قرارات «الحوار الوطني»

مقتل جنديين ومسلح وتفجير أنبوب النفط جنوب اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

عقيل الحلالي (صنعاء) - قتل جنديان ومتشدد أمس السبت عندما هاجم مسلحون مفترضون من تنظيم القاعدة معسكراً للجيش اليمني في محافظة أبين جنوب البلاد، حيث فجر مجهولون أنبوباً نفطياً رئيسيا في محافظة حضرموت المجاورة، فيما وصل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، ومساعدة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي ومكافحة الإرهاب، ليزا موناكو، إلى العاصمة صنعاء لدعم تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل الذي اختتم فعالياته أواخر يناير.

وقالت وزارة الدفاع اليمنية، في بيان، إن قوات الجيش مدعومة بمليشيات قبلية نجحت في «إفشال هجوم إرهابي لعناصر إجرامية من تنظيم القاعدة» استهدف في وقت مبكر السبت معسكر اللواء 115 مشاة المرابط في مديرية «لودر» شمال محافظة أبين. وذكر البيان أن المسلحين، وبعضهم انتحاريون يحملون أحزمة ناسفة، حاولوا مهاجمة المعسكر بقنابل يدوية، مشيرا إلى أن «أبطال اللواء تصدوا لهم (المهاجمين)، وقتلوا واحدا منهم يحمل الجنسية السعودية وأصابوا آخر وألقوا القبض على اثنين إرهابيين».

وقال قائد اللواء 115 مشاة، العميد ركن محمد عبدالله شمبا، إن الهجوم أسفر عن مقتل جنديين وجرح ثالث، لافتا إلى أن أفراد اللواء «يواصلون ملاحقة من لاذ من تلك العناصر بالفرار للقبض عليهم وتطهير المنطقة من شرورهم». وتعهد مصدر عسكري يمني، أمس، بـ«تطهير الأراضي اليمنية» من «شرور» التنظيم الإرهابي الذي تأسس بداية 2009 من اندماج فرعيه في اليمن والسعودية وتعتبره حكومات غربية أنشط وأخطر فروع الشبكة العالمية. وقال المصدر إن قوات الجيش ستلاحق عناصر «القاعدة» وتعتقلهم تمهيدا لمحاكمتهم «لينالوا جزاءهم العادل والرادع عما ارتكبوه من جرائم بحق الوطن والمواطنين». وقالت وزارة الداخلية اليمنية، الجمعة، إن 1077 مواطنا عربيا وأجنبيا «تورطوا في ارتكاب جرائم مختلفة خلال العام الماضي»، دون الإشارة إلى ما إذا كانت هذه الجرائم جنائية أو إرهابية.

إلى ذلك، فجر مجهولون الليلة قبل الماضية خط أنابيب نفطيا في محافظة حضرموت (جنوب شرق)، حيث يستمر التوتر بالقرب من حقول النفط بين الجيش والجماعات القبلية منذ مصرع زعيم قبلي محلي بداية ديسمبر الفائت.

وذكر سكان محليون لـ(الاتحاد) إن مسلحين مجهولين فجروا خط أنابيب النفط في منطقة «عبول» بمديرية «غيل بن يمين» وسط حضرموت.

من ناحية أخرى، وصل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، جمال بن عمر، أمس، إلى العاصمة صنعاء في زيارة هي الثامنة والعشرين له منذ نشوب الأزمة اليمنية مطلع 2011 بعد اندلاع انتفاضة شعبية طالبت بالتغيير. وقال بن عمر إن زيارته الحالية تهدف إلى «دعم الجهود اليمنية الرامية إلى تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني، بتعاون وتنسيق وطيد مع الرئيس عبد ربه منصور هادي وجميع الأطراف السياسية»، موضحا أنه سيقدم أواخر مارس الجاري تقريرا خاصا إلى مجلس الأمن الدولي بشأن سير العملية السياسية الانتقالية في اليمن. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا