• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الخارجية المصرية : تنسيق بين القاهرة والرياض قبل وبعد قرار اعتبار الإخوان «إرهابية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 09 مارس 2014

القاهرة (وكالات) - أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير بدر عبد العاطي وجود تعاون وتنسيق بين القاهرة والرياض، قبل وعقب القرار السعودي الأخير، باعتبار جماعة الإخوان جماعة إرهابية، منوها بأن هذا التعاون يهدف إلى نشر تعاليم الإسلام السمحة ومحاربة التطرف الديني.

وقال السفير عبد العاطي، في تصريحات صحفية أمس، إننا «نتطلع إلى أهمية أن تلتزم الدول العربية بما تنص عليه الاتفاقية بعدم تقديم الدعم السياسي أو المالي لأي تنظيم إرهابي أو استضافة أي من قياداته، مع ضرورة تسليم المطلوبين قضائيا للجانب المصري».

وأشار إلى استمرار التحركات والاتصالات التي تجريها القاهرة مع مختلف العواصم العربية لتفعيل قرار الحكومة المصرية الذي تم تعميمه على مختلف الدول العربية.

وكشف المتحدث باسم الخارجية عن قيام الوزارة بتعميم مذكرة على جميع دول العالم أعدها وزير التضامن السابق بعد ترجمتها للغات الأجنبية تشرح قرار الحكومة المصرية بهذا الشأن وتلقي الضوء على النصوص القانونية التي تم الاستناد إليها في إصداره، بالإضافة إلى آثاره، وذلك لشرح هذا الأمر لعواصم العالم المختلفة.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية قد أكد أن مصر ترحب بالقرار السعودي باعتبار جماعة الإخوان جماعة إرهابية، وتتطلع إلى أن تحذو الدول العربية الأعضاء في الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب لعام 1998 حذو المملكة، والذي يأتي قرارها متسقاً مع قرار الحكومة المصرية في ديسمبر الماضي بإعلان جماعة الإخوان جماعة إرهابية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا